نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

أكروبوليس أثينا آية للجمال وشاهد على حضارة اليونان العريق

0 85

حين تزور اليونان للمرة الأولى وتحديداً العاصمة أثينا. يقع نظرك على منظر مهيب. يشعرك بالرهبة والعظمة في آن واحد. نعم إنه أكروبوليس أثينا ذلك الصرح المعماري العظيم الذي يشم فوق تلة مرتفعة في وسط مدينة أثينا. ليحكي لزوار اليونان وللناس كافة عن عظمة الحضارة اليونانية. وعلى ازدهار وتطور فن العمارة اليوناني. وعلى قوة الإنسان وقدرته على تشييد الأعمال الخالدة التي تبقى بعده لتخلد ذكراه وتروي قصة تاريخه العظيم.

وصف أكروبوليس أثينا

في الواقع يعتبر أكروبوليس أثينا واحداً من أهم المعالم المعمارية السياحية في اليونان عامة وفي أثينا بشكل خاص. كما تمّ تشييده فوق جبل صخري وسط مدينة أثينا في إقليم أتيكا. ولكن يرتفع عن سطح البحر حوالي مئة واثنين وخمسين متراً. كما ويمتد على مساحة تصل إلى ثلاثين ألف مترٍ مربع وسط مدينة أثينا اليونانية. ولكن يعود بناء هذا الأكروبوليس إلى ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد.

كما يعتبر أكروبوليس أثينا من أهم المعالم التي يقصدها السياح في اليونان. ومن ثم يمكننا القول إنه من النادر أن تخلو رحلة سياحية تتجه إلى اليونان من زيارة أكروبوليس أثينا والتعرف على أقسامه.

معنى كلمة أكروبوليس وسبب بنائه

كلمة أكروبوليس هي كلمة يونانية تتكون من مقطعي هما (أكرو) وتعني الارتفاع والعلو الشاهق. (وبوليس) وتعني المدينة أو البلدة باللغة اليونانية. وبذلك يكون معنى كلمة (أكروبوليس) هو المدينة العالية أو المدينة المرتفعة.
منذ القديم اعتاد اليونانيون على تشييد أكروبوليس في كل مدينة من المدن اليونانية بحيث يتخذون من هذا الأكروبوليس معبداً للعبادة وأداء طقوسهم الدينية من جهة وحصناً منيعاً يتحصنون به في حال التعرض للغزوات وهجوم المحتلين فيقاومون القوات الغازية منه من جهة ثانية. ولك د كان الأمر وبوليس الذي تم تشييده في مدينة أثينا هو الاعظم شأناً من بين جميع الأكروبوليسات اليونانية.

تم تصميم وتشييد أكروبوليس أثينا بعد أن نموت الدولة اليونانية وبدأت بالازدهار وأخذت مكانتها المتقدمة في ريادة دول العالم القديم. وقد أشرف على تشييدها كوكبة من أهم الفنانين والمعماريين اليونانيين القدماء. وعلى رأسهم المهندس والفنان المعماري المبدع “بريكيليز”.

أكروبوليس أثينا
أكروبوليس اليونان

ما هي أقسام أكروبوليس أثينا

يتكون أكروبوليس أثينا من أربعة أقسام رئيسة هي بوابة بروبيليون. ومعبد البارثنون ومعبد أثينا ومعبد أريخثيون. وسنتحدث عن كلٍ منها بالتفصيل.

بوابة بروبيليون

تعتبر هذه البوابة المدخل الرئيسي لأكروبوليس أثينا وصفها شعراء أثينا لجمالها وروعتها حيث يقول أحد الشعراء اليونانيين في وصف بوابة بروبيليون:

ربما… البوابة أمام البوابة
والمدخل… أمام المدخل
إطالةٌ هائلة من مرمر
وطموح قديم…
يفهم على شاكلة بعينها
النهج الطويل
أشكال أصليّة… البقاع السبعة
نستطيع أن نرتاح
قرب تماثيل النساء…
ذوات الصنادل الحجرية…
تنانيرهن الساكنة تنثر الظلال
من الشمس… وهي تشرق
منذ ألف عام…

معبد أثينا

هو معبد إلهة الحكمة والحرب. تم بناؤه من قبل الطاغية جيلو بعد انتصاره على القرطاجيين في معركة هيميرا عام أربعمئة وثمانين قبل الميلاد. يقع من الجهة الغربية للأكروبوليس. يحيط بالمعبد من جوانبه ستة أعمدة ضخمة. ويبلغ عرضه اثنين وعشرين متراً وطوله خمسة وخمسون متراً. ويوجد ضمن المعبد معبد آخر لمنيرفا. مزخرفاً وجميلاً يزينه درع نحاسي كبير الحجم.

 معبد البارثينون الأشهر في أكروبوليس أثينا

يعد معبد البارثينون أكبر معبد قام اليونانيين بتشييده بين جميع معابد الأكروبوليس في اليونان. وأطلق عليه اسم البارثينون والذي يعني أثينا الفتاة المحاربة. ويعد من رموز الحضارة اليونانية. وواحداً من أقدم المعابد في أوروبا. كان مقراً للآلهة اليونانية القديمة ورمزاً هاماً من رموز الحضارة اليونانية القديمة.

في الواقع قام المهندسان الاغريقيان اكتينوس وكاليكراتس بتصميمه وتنفيذ بنائه. ولكن كان الهدف الأساسي من بناء هذا المعبد رغبة أهالي أثينا بتخصيص معبد لإيواء تمثال الإلهة أثينا إلهة الحب والحرب. كما وقد صُنع من الذهب الخالص والعاج بطول اثني عشر متراً. ولكن قام بتصميم هذا التمثال النحّات فيدياس. ومن ثم و لأجل هذا كله بني معبد البارثينون من الرخام الأبيض بطول سبعين متراً وعرض أربعين متراً. علاوة على ذلك من الجدير بالذكر أن هذا المعبد كان يحتوي على غرفة للمرأة غير المتزوجة والتي تسمى باللغة اليونانية القديمة بارثينون.

كما وقد تعرض معبد البارثينون مع مرور الزمن إلى أضرار جسيمة. ولا سيما في عهد حرب موريان بين الأتراك والفينيسيين. حيث انفجرت فيه مقصورة متفجرات للأتراك أدت إلى تدمير المعبد ويجري حالياً عمليات ترميمه وإصلاحه.

أكروبوليس أثينا
البارثنون ليلاً

معبد أرخثيون

في الواقع هو أجمل معابد الأكروبوليس وأكثرها زينة وزخرفة وفناً ويعد آخر معبد تم بناؤه في أكروبوليس أثينا وقد حظي بناؤه باهتمام يوناني كبير في العهد اليوناني القديم. ويقال بأنه بني تكريماً للملك اليوناني الاسطوري ارخثيون الذي دفن في مكانٍ قريب من المعبد. يقع المعبد بأكمله على منحدر وهذا ما جعل جانبيه الغربي والشمالي. أخفض بحوالي ثلاثة أمتار من جانبيه الجنوبي والشرقي. بنو المعبد باكمله من حجر الرخام الأبيض. وتم تزيينه بأفاريز من الحجر الأسود الجيري. نحتت نوافذه بشكل دقيق وتم تزيين الاعمدة بالبرونز المذهب والخرز الزجاجي المتعدد الألوان.
يتوضع في الجانب الشمالي من معبد أرخثيون رواق العذارى. وهو رواق كبير يحوي ستة تماثيل نسائية. والبناء مدعم بعمود ضخم تم بناء شرفة كبيرة لإخفائه.

كيف يمكن الوصول إلى أكروبولس أثينا

في الواقع فإن الوصول إلى أكروبولس أثينا هو أمر شاق وصعب لمن لا يعرف طرق الوصول المستخدمة في المدينة. إذ إن هناك طريقتين للوصول إلى الأكروبولس ومشاهدته عن كثب وهما:

الطريق الاول: يمكن للقادم إلى أثينا عبر الطائرة أن يستقل حافلة من المطار إذ يوجد أربع أو خمس حافلات عند مخرج المطار توصلك إلى قلب المدينة. ومن ثم تقوم بركوب الحافلة أربعة وتسعون والمخصصة لهذا الغرض حيث تستغرق حوالي أربعين دقيقة للوصول إلى أكروبوليس أثينا. أو تستقل الحافلة خمسة وتسعين التي تأخذك بشكل مباشر إلى الأكروبولس من وسط المدينة.

الطريقة الثانية: استخدام سيارات الأجرة وهو أمر ممكن ولكنه مكلف نوعاً ما. أكثر من الخيار الأول بكثير.

هذه كانت نظرة عامة وزيارة مقتضبة لأكروبوليس أثينا في اليونان الذي تغنّى به الكثير من شعراء اليونان. وفي الواقع وعلى الرغم من الدمار الذي طال هذا الأكروبولس وقيام بعض الحكام ببيع آثاره وتماثيله المتبقية إلا أن الدولة اليونانية أعادت ترميمه وما زالت حتى الآن أعمال الترميم جارية على قدم وساق لاستعادة ما فقده من روعة وجمال.

ملهمون
تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد