نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

كتاب دماغ المراهقين | تلخيص هذا الكتاب بشكل كامل

0 1٬241

تناول كتاب دماغ المراهقين اهتمام كبير من قبل الباحثين، نتيجة لذلك سيطرت الضياع والاضطراب على معظم المراهقين، بالإضافة إلى حالة من الفوران النفسي والجسدي والبيولوجي وهذا مايزيد من صعوبة الأمر. وهنا يأتي السؤال حول فرضية المراهقة وأسباب وجودها.

يضم كتاب دماغ المراهقين مرحلة المراهقة من ناحية نظر علم الأعصاب، وهو يضم عدة جوانب ( بناء عقل المراهق – التعلم لدى المراهق – تحت المجهر – المجازفة – الحشيش – النوم – التبغ – التوتر – المخدرات – الاختلافات الجندرية – الأمراض العقلية – الغزو الرقمي عقل المراهق –  الجريمة والعقاب – ما وراء المراهقة لم ينتهِ بعد – الرياضة وارتجاج العقل – أفكار أخيرة).

 

 ماهي مرحلة المراهقة

هي مرحلة ينتقل فيها الإنسان من مرحلة الاعتماد النفسي والوظيفي الكامل على الأسرة إلى مرحلة مقبولة من الاعتماد على النفس والاستقلال، ولكن في بداية المرحلة الأولى ينمو دماغ الإنسان في الحجم، وعند نهاية هذه المرحلة يكون أشبه بقطعة من الرخام التي يستعملها الفنان لنحت قطعته. وبعد ذلك تأتي مرحلة التشذيب ومن خلالها يتم وصل وقص الروابط الدماغية، فبعض الدوائر يمكن أن تضمر والبعض يمكن أن تكثف أو تعزز.

 

تلخيص كتاب دماغ المراهقين
تلخيص كتاب دماغ المراهقين

 ماذا يحصل داخل دماغ المراهقين؟

حسب قول الباحث إبستاني، والذي جاء في تعبيره عن آخر دراسة له. فأن الاضطرابات اليوم هي التي تميّز أغلب شخصيات المراهقين، وبالتحديد في الدول والمجتمعات الصناعية التي تقع تحت تأثيراتها. وكل مايحصل هو في الحقيقة نتيجة ما يدعى بالامتداد غير الطبيعي في مرحلة الطفولة. فمنذ بداية القرن الماضي بدأ الآباء والأمهات يبالغون في تدليل أطفالهم، ونتيجة ذلك أدى إلى اعتبار المراهق المتأهب لمرحلة البلوغ، طفلاً محتاج إلى الحماية.

بالإضافة إلى ذلك في بداية مرحلة المراهقة يقوموا الآباء والأمهات بوضع حد فاصل بينهم وبين أبناءهم المراهقين، ويحيطونهم بالضغوطات الاجتماعية والقيود التي لا حصر لها. وقد أكد الباحث أن هناك علاقة واضحة بين مقدار التعامل مع المراهق كطفل، ووضح مقدار تعرضه للاضطرابات مرضيّة نفسيّة، وبالتحديد. إن كان هناك وجود سابق للاستعداد الوراثي. وبعد ذلك يمكننا القول: إن دماغ المراهق المضطرب المعاصر هو نتيجة مؤكدة لسرعة التطّور الحضاري في العالم الحديث.

 

نصائح عن كيفية التعامل مع المراهقين

في نهاية كتاب دماغ المراهقين تقدِّمُ «د. فرنسيس»، مستند إلى كل ما عالجه في السابق ببعض النصائح العامة حول كيفية التعامل مع دماغ المراهق:

  • يجب أن تكون متسامح مع أخطاء ابنك المراهق.
  • احرص على الحديث معه بكل هدوء بما يتعلق بأخطائه.
  • لا يجب الاستغراب من أمر غبياً قام به ابنك، وبعد ذلك يقول إنه لا يعرف السبب.
  • عليك شرح له مايتوجب عليه فعله.
  • التواصل مع المراهق والتركيز على الأشياء الإيجابية في حياته.
  • التشجيع على تجربة مشاركات ونشاطات وطرق مختلفة وجديدة، من أجل التفكير بالمسؤولية.
  • المساعدة في حين طلب الحاجة للنصح.

 

تلخيص كتاب دماغ المراهقين
تلخيص كتاب دماغ المراهقين

كيفية تأثير بنية الدماغ على سلوك المراهقين

إن الفصوص الجبهية في الأمام لم تتصل بعد بعضها البعض، وكن متذكر دائماً أن حتى الأطفال ذو ذكاء عالي سيقومون بفعل شي غير قبل انتهاء مرحلة المراهقة. ولذلك أهم وسيلة للتواصل مع المراهقين هي المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي. والجدير بالذكر أن معظم الآباء والأمهات تعاملوا مع أبنائهم المراهقين عن طريق كتابة رسائل نصية وحصلوا على نتائج جيدة، وأن كنت لا تعرف كيف يتم ارسال رساله نصية، يجب عليك طلب المساعدة من مراهق.

ومن ناحية أخرى أكد إبستاني أن أغلب الدراسات والأبحاث المعاصرة. ونتيجة ذلك تنفي وجود حقائق علمية ثابتة على العلاقة بين الصفات البيولوجية الدماغية لدى المراهقين الذي يعانون من الاضطراب، وبالتالي مع المشاكل التي تواجههم. وبالرغم من أن أنشطة أدمغتهم تكون مراقبة عن طريق التصوير الرنين المغناطيسي، مترافقة بشكل عام مع سلوكهم ومشاعرهم السلبية.

 

الصفحات الأخيرة

يتميز كتاب دماغ المراهقين في صفحاته الأخيرة بأسلوب مباشر وغير معقد. ومن ناحية أخرى الإيعاز فيه كثير بالإضافة إلى النصائح المباشرة لتعلم التعامل مع الأحداث.”لا تحاول القيام بكثيرٍ من المهام في وقتٍ واحد أي حاول أن لا تربك المراهقَ بالتعليمات”، “كن واضحًا بشأن مقدار الوقت الذي ستسمحُ فيه لطفلِك المراهق باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي سواء عبر الإنترنيت أو برسائل نصيَّة، وأفضل سيناريو أن تحدَّ التواصلَ الاجتماعي الرقمي بساعةٍ أو اثنتين وإن لم يمتثل المراهق، صادرِ الهاتف أو امنع استخدام جهاز الحاسب إلا لإنجاز الواجبات المدرسيَّة، كما عليكَ الاصرار على معرفة اسم المستخدم وكلمة السر لجميعِ حساباتِه”.

 

” يجب ألا تكون الفترة التي تسبقُ النومَ مباشرةً هي المرة الأولى التي يرى فيها المراهق المعلومات، فالدماغُ لا يبدي استجابةً بهذه السرعة، وإنَّما هذا وقتٌ جيِّدٌ للمراجعة”. “حاول أن تتجنَّب الشجارَ مع المراهقين لديك قبل النوم، فذلك لا يجعلهم ينامون جيِّدًا، ويوجد احتمال أنَّك أنت أيضًا لن تنام جيِّدًا!”، “ينبغي الإعلان عن كلِّ هذه الأبحاث حول تأثير المارجوانا على دماغ المراهق ليطَّلِعَ عليها الآباء في كلِّ مكانٍ”.

 

إن الكتاب هو عبارة عن رحلة غنية بالمعلومات عن دماغ المراهقين. وكيفية تأثير بنية الدماغ على أفكار المراهقين، ويطرح جانب يتضمن مساعدة الأهل في تعاملهم مع أبنائهم المراهقين. بالإضافة إلى العاملين في حقل التربية والتعليم من أجل الوصول إلى أفضل درجات التعامل مع المراهق. حتى يتمكن من الخروج من مرحلة المراهقة الحساسة دون أي تأثيرات سلبية أو مضاعفات تؤثر على حياته في المستقبل.

 

وبالتالي هو كتاب ذاخر بالمعلومات القيمة والمتنوعة منها البيولوجية والنفسية وكذلك التاريخية والتربوية. وهو يعمل على تحليل المعارف والحقائق ويعطي إرشادات مباشرة حول تطبيقها، ويقدم تجارب إنسانية كثيرة ومفيدة. بالتالي هو كتاب غني بالصور الإيضاحية والرسوم البيانية، ويكون اقرب إلى سلسلة كتب العلوم المبسطة. كل جانب من جوانب هذا الكتاب تصلح بأن تكون بابٍ لبحث واسع ومستقل، باختصار: انصح به.

 

تابع ملهمون فلعلك تكون ملهمًا يومًا ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد