نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

نموذج التركيز والإدراك |ملخص كتاب البرمجة اللغوية العصبية | ابراهيم الفقي

0 76

 

نموذج التركيز والإدراك يعد كنتيجة هامة يحدد طريقتك للحكم على الناس فإما تكون لديك ناحية إيجابية أو سلبية في الحكم و الأغلب هي سلبية ولكن من خلال المقال التالي الذي يقدمه لك موقع ملهمون، وهو تلخيص كتاب البرمجة اللغوية العصبية نموذج التركيز والإدراك سوف نستطيع معا تجاوز هذه النقطة عن طريق التحكم في التركيزوتغييره من أجل الحصول على النتيجة المرجوة والصحيحة.

 

البرمجة اللغوية العصبية – أسس نموذج التركيز

الإلغاء:
هو العملية التي يتم حذف بعض جوانب التجربة وللإلغاء ناحية إيجابية وهي إلغاء كافة المعلومات غير الضرورية أما الناحية السلبية للإلغاء هو إلغاء آراء الآخرين والتركيز على رأيك الشخصي وهو الأمر الذي يمنعك من إقامة علاقات جيدة مع الآخرين ويحرمك من مساعدتهم لك في المستقبل.
التعميم:
هو عملية تخزين معطيات ومعلومات في الذهن دون وعي لها، إن ناحية التعميم الإيجابية هي تعلم آلاف المعلومات وإيجاد عامل مشترك بينها أما الناحية السلبية تكمن في ثبات المعلومات والمفاهيم، إن التعميم يلازم الإلغاء فعند استخدامهما بحذر يصبحان ميزة يعملان لمصلحتك ولكن الاستخدام الخاطئ
لهما يؤدي إلى الحزن وإضاعة فرص الحياة.

البرمجة اللغوية العصبية -قدرة الإدراك

إن للأشياء المختلفة معاني مختلفة لدى الناس فما يضحكك فعلى سبيل المثال يمكن أن يغضب شخص أخر والسبب يعود في ذلك للإدراك العقلي الذي يختلف تبعاً لاختلاف القيم والمعتقدات والثقافة والبيئة الاجتماعية والمشاعر ويتم في ست خطوات هي:

  1. تلقي البلاغ
  2. تحليل البلاغ
  3. تقديم البلاغ وتزويده بالانفعال
  4. الفيزيولوجيا كحركات الجسم والتنفس
  5. رد الفعل
  6. استنتاج خاطئ

ولأن هذه الخطوات تحدث بسرعة يحدث الإدراك السلبي ويميل الناس عندها للتسرع في إصدار الأحكام على الغير وللتغلب على الإدراك السلبي نستخدم نموذجا بسيطا وهو:
انظر للموقف من وجهة نظرك، ثم من وجهة نظر الآخر، وعندها تدرك سلوكه بشكل أفضل، وبعد ذلك انظر لموقف من وجهة نظر محايدة كرجل حكيم أي دون الانحياز لأحد الأطراف.

الحل الإطاري

عندما يشعر الناس بالعجز لأنهم لا يعرفون ما يريدون أو ماذا يفعلون أو لا يعتقدون أنهم يستطيعون تحقيق ذلك ويتساءلون لماذا يحصلون على ما لا يرغبون  و عندها يكون الحل الإطاري هو الحل السحري والذي يتم عن طريق مجموعة من الأسئلة تهدف لتوجيه الأفكار والمساعدة لمعرفة ماذا يريد الإنسان.

للحل الإطاري قانونان أساسيان:

  1. إذا كان يوجد شخص يفعل شيئا فأنت يمكنك القيام به أيضاً كما يجب.
  2. لا يوجد مسمى اسمه الفشل ولكن هناك رأي  ناقص عن هذه التجربة.

يساعدك الحل الإطاري إلى:

  1. التحرك في الاتجاه الصحيح بشكل عام.
  2. تقرير ماذا تريد.
  3. تحديد مشاعرك وأحاسيسك.
  4. فتح الخيارات الواسعة والعرضة أمامك.
  5. وبالتالي استعن بالحل الإطاري لتحصل على مشاعر إيجابية.
  6. اربط نفسك بإحكام للتحكم في ذاتك.

بعد أن تعلمنا مفهوم التركيز والإدراك والحل الإطاري سنستخدم كل ذلك للحصول على حياة جيدة من خلال التحكم في الانفعالات والحالة الذهنية لنا .

والآن ناتئ إلى قوة الرابط الذي يمنحك السيطرة على ذاتك.

هل أحسست عند سماعك لأغنية معينة بمشاعر معينة أو حادثة محددة ؟ وإن السبب يعود في ذلك إلى وجود ارتباطات بين التجارب والمشاعر وهو ما يمكن أن يعرف باسم الرابط وهو الذي يجعلك تستطيع الوصول عن طريقه إلى أية حالة ترغبها من أجل بلوغ التفوق الذهني.

خطوات بناء الرابط الفعال

القوة: يجب أن  تكون الحالة النفسية بمنتهى القوة.
– التوقيت: يجب أن يكون الإحساس في أوج قمته .
-التميز: يجب أن يكون الربط مميز ويداعب إحدى حواسك الخمس.
– التكرار: كررهذا الرابط عدة مرات.

رابط الموارد وفق الخطوات التالية:

الأولى: حدد الحالة النفسية التي ترغب بها كالثقة.
الثانية: اختر الرابط كالمس أذنيك.
الثالثة: حدد الوقت الذي شعرت به بالثقة.
الرابعة: عش التجربة في خيالك بأصواتها وألوانها وأشخاصها.
الخامسة: أشعر بنفس الحركات الجسدية كالجلوسأو الوقوف .
السادسة: المس الرابط.
السابعة: اخرج من هذه الحالة.
الثامنة: اختبر الرابط ولاحظ ماذا حدث فهل شعرت بالثقة عند لمس أذنيك.
التاسعة: طابق للمستقبل أي عندا تكون في موقف تحتاج فيه للثقة المس أذنيك أي المس الرابط.

مولد السلوك الجديد

كما أن هناك بعض الأشخاص الذين نعرفه لديهم موهبة خاصة للتفوق في إي شيء فماهو السلوك الذي اتبعوه لبلوغ ذلك
لنبدأ بخطوات كالآتي:
1) ما هو السلوك المطلوب.
2) من هو نموذجك (مثلك الأعلى).
3) ثم تنفس براحة ثم أغمض عينيك وتخيل لوح زجاج مقاوم للكسر أمامك.
4) تخيل أن نموذجك أي مثلك الأعلى وراء لوح الزجاج ويقوم بالسلوك المنشود.
5) تصور أن جزء منك يصل إلى نموذجك.
6) راقب هذا الجزء وهو يتصرف مثل نموذجك.
7) شاهد هذا الجزء يحل محل النموذج وياخذ مهارته.
8) أجر التعديلات اللازمة على جزئك الی ان ترضى عنه.
9) وهنا تخيل هذا الجزء يطفو ويعود اليك وعلى سبيل المثال فكر في موقف مضی كنت تحتاج هذا السلوك ولاحظ سلوكك بعد اضافة هذه المعرفة الجدية.
10) طابق في المستقبل تخيل موقف مثير وحدد مميزات سلوكك ولاحظ الفرق.
اقرا هذا المقال وكرر الخطوات باستمرار لتحصل على الفرق.

وفي الختام فان القراءة لما  تم ذكره اعلاه بشكل مفصل وبروية قصوى ، ومن ثم تعلمك لكافة المهارات السابقة من أسس التركيز وقدرة الإدراك وكذلك الحل الإطاري وتطبيقك لماورد في ملخص كتاب البرمجة اللغوية العصبية |ابراهيم الفقي| نموذج التركيز والإدراك سيشغل ويفعل عقلك اللاواعي ويوفر لديك  ويزودك بكل وكافة  الادوات اللازمة  للتمكن ببساطة شديدة من التكم  في ذاتك ويجعلك  منك شخصً قادر على الاتصال بنفسه ومن ثم  قادرا ًعلى التغيير السلس محلقاً  للوصول إلى قمة العظمة في المستقبل القريب.

 

                                               تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد