نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

الأديب ممدوح عدوان | حياته وأعماله وسبب وفاته

The writer Mamdouh Adwan

0 92

لطالما تررد على مسامعنا كثيراً  ومنذ الصغر وفي كل مكانٍ أدبي، أو حوارٍ ثقافي اسم الأديب ممدوح عدوان، ومن الطبيعي حقاً أن تضج المجالس الأدبية باسمه، شاعرٌ تنوعت أعماله ما بين الشعر والرواية والترجمة والمسرح. إضافةً إلى، تأليفه الكثير من المسلسلات التي عُرضت على شاشة التلفاز، و لم يكتفِ بهذا فقط، لكنه كان ممثلاً أيضاً، رجلٌ يستحق وبجدارةٍ أن نقف على قصته. ونتعرف أيضاً، على الجوانب المختلفة من حياته في مقالنا لليوم.

من هو ممدوح عدوان

أديبٌ وشاعر وصحفي ومسرحي سوري الجنسية، ينحدر من قرية قرب مدينة مصياف في ريف حماة، درسَ اللغة الإنجليزية في جامعة دمشق وتخرج منها عام 1966.

مولده ونشأته

ولد في قرية قيرون الواقعة قرب مصياف في ريف حماة، سنة 1941 درس في القرية وبعد أن أتم الدراسة الإعدادية والثانوية. درس في كلية الآداب في جامعة دمشق قسم اللغة الإنجليزية وتخرج منها عام 1966، ظهرت عليه بوادر الشعر في سن مبكرة، وكتب العديد من القصائد كمحاولة أولى. وعند تخرجه عمل صحفياً في عدة صحف سورية وعربية كان من أهمها صحيفة الثورة السورية. إضافةً، إلى أنه كانَ أستاذاً في المعهد العالي للفنون المسرحية إلى جانب نشاطه الأدبي.

حياته الخاصة

تزوج الأديبُ الراحل ممدوح عدوان من السيدة إلهام عبد اللطيف عام 1974 وأنجب منها طفلان وهما زياد ممدوح عدوان،  ومروان ممدوح عدوان، وتقول زوجة الأديب الراحل عنه إنه كانَ يحب الموسيقا الشرقية، وخاصة العراقية منها ، وكان يستمع لناظم الغزالي وصباح فخري، والفولكلور الشعبي.

الأديب ممدوح عدوان وزوجته
الأديب ممدوح عدوان وزوجته

الاسم الحقيقي لممدوح عدوان

عند مولده سماه والده مدحت. ولكن، أهالي القرية أشاروا على والده بتغيير الاسم. لأنه، اسم تركي واقترحوا تغييره. بسبب، المآسي التي عاشها الشعب السوري إبان الاحتلال العثماني. ولم يعرف ممدوح عدوان اسمه الحقيقي إلا وهو في المدرسة حيث، أصبح له اسمان. اسمه مدحت الذي اعتاد أن يناديه به أهل القرية. أضافةً، للاسم الأدبي الذي اشتهر به وهو ممدوح عدوان.

عمله في التمثيل التمثيل

كان ممدوح عدوان يعشق التمثيل كثيراً، وقد درس التمثيل بالمراسلة وكان النشاط الأول له هو التمثيل خارج إطار المدرسة. وقد مثل بعض المسرحيات التي كان قد ألفها في مدينة مصياف.

أعمال الأديب ممدوح عدوان

بدأ ممدوح عدوان بنشر الشعر  عام 1964 في العديد من المجلات والصحف العربية. ألف الكثير من المسرحيات وقد بلغ عددها 26 مسرحية مطبوعة وقد مثلت بعضها على المسارح السورية، إضافة إلى 22 مجموعة شعرية، وكتب 18مسلسلاً منها الزير سالم عام 2002. و روايتين هما الأبتر وأعدائي، وإضافة إلى كون ممدوح عدوان شاعر وكاتب ومسرحي وصحفي إلا أنه كان مترجماً  فقد ترجم حوالي 30 كتاب في العديد من المجالات الأدبية والمسرحية وغيرها.

قصائد ممدوح عدوان

وثم، فقد ألف هذا الأديب ما يقارب ثمانية مجموعات شعرية نشرت أولها عام1967. لكن، أخرها نشر عام 2004 قبل وفاته.وكانت على النحو الآتي

  • الظل الأخضر 1967
  • تلويحة الأيادي المتعبة 1969
  • أقبل الزمن المستحيل 1974
  • الدماء تدق النوافذ 1974
  • يأنفونك فانفر 2004
  • حياة متناثرة 2004.

كتب ممدوح عدوان

  • دفاعاً عن الجنون 1985
  • الزير سالم 1998
  • نحن دون كيشوت 2002
  • تهويد المعرفة 2002
  • حيونة الإنسان 2003
  • جنون أخر 2004
  • هواجس الشعر 2007 نشر بعد وفاته.

جوائز حصل عليها الأديب ممدوح عدوان

نال ممدوح عدوان العديد من الجوائز على مستوى الوطن العربي ككل منها جائزة عرار الشعرية سنة 1997. بالإضافة، إلى أنه قد كُرم في العديد من المناسبات. والمهرجانات السورية والعربية. أيضاً، كُرم في معرض القاهرة الدولي للكتاب وفي دمشق مرات عديدة. إضافة إلى جائزة مؤسسة البابطين للإبداع الشعري عام 1998.

الأديب ممدوح عدوان
الأديب ممدوح عدوان

صراع ممدوح مع السرطان

دخل الأديب الراحل في صراع مرير ومزمن مع مرض السرطان وخاض رحلة علاج شاقة إضافة إلى أنه كان يفقد خلال العلاج ذاكرته جزئياً. وقد كان يدفع التعب عنه من خلال الكتابة والشعر والترجمة. وفي يوم 19كانون الأول عام 2004 وافته المنية عن عمر ناهز 63، قضى بعضها متحدياً السرطان. وقد، ترك خلال فترة حياته العديد من الإبداعات الأدبية والمسرحيات والترجمات التي لاقت رواجاً كبيراً خلال حياته وحتى بعد مماته، ليبقى ذكره خالداً بمؤلفاته الكثيرة.

دار ممدوح عدوان للنشر

بعد وفاة الأديب الكبير تم تأسيس دار ممدوح عدوان للنشر والتوزيع في مدينة دمشق السورية عام 2006.تكريماً لما خطه قلمه من إبداع خلال فترة حياته، تهتم الدار بإستقطاب الكتاب و الروائيين و المترجمين الجدد. إضافة إلى، طباعتها لكتب وإصدارت وأعمال أدبية فُقدت من السوق وأصبحت نادرة. بسبب، ما تحمله من قيمة أدبية وفنية من شأنها إثراء الثقافة العربية. وتتوزع المنشورات وإصدارات الدار ما بين الدواوين الشعرية والكتب الفكرية والنقدية، والقصص والروايات والترجمات المتختلفة.

اقتباسات لممدوح عدوان

نحن لا نتعود يا أبي إلا إذا مات فينا شيء. تصور حجم ما مات فينا حتى تعودنا على كل ما يجري حولنا

حين تسكت عن حقك الواضح، بسبب الخوف غالباً، فإنك لن تتوقع من الآخر أن يحترم لك هذا الحق، سيتصرف في المرة القادمة وكأن التطاول على حقوقك من المسلمات.

كل يوم كان الذهاب إلى العمل مثل الذهاب إلى الحرب، فالمكتب ساحة قتال حيث يقوم عدد من المديرين بالتناوب على إذلال الموظفين أو العاملين وتشويههم.

قد يرتمي الفنان في الوحل، لكنه لا يفقد القدرة على رؤية عكر العالم.

فكّك حيونة الإنسان إلى ظواهر واقعية ملموسة، وحقائق عاشتها البشرية بعدما ترسخت في الماضي قبل الحاضر.

مجتمعات القمع هي المجتمعات التي تضع هدفها أنه لا بد من أن يتغير شيء ما في الانسان لضمان انصياعه التام والدائم.

نسعى لنترك أثرا ملهما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهمًا يومًا ما

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد