نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

برامج المقالب الرمضانية حقيقية أم مفبركة | برنامج موفي ستار

0 63

وللعام الـ12 على التوالي، يطل ويظهر الممثل المصري رامز جلال بنسخة جديدة وموسم جديد من برنامج المقالب كما اعتدنا في كل عام  واسمه برنامج موفي ستار. والذي أصبح مقرراً رمضانياً ثابتاً يُذاع ويبث في إحدى ساعات ذروة المشاهدة الرمضانية وبوقت محدد على مائدة الإفطار وفق توقيت مصر، أو بعد الإفطار وذلك وفق توقيت المملكة العربية السعودية.

ومع عودته أيضاً في هذا العام 2022 بنسخة جديدة بعنوان “رامز موفي ستار” مع النجم العالمي المشهور جون كلود فان دام. فما تزال الأسئلة نفسها تتكرر. هل مقالب رامز هي حقيقية أم مصطنعة وذلك بالاتفاق مع ضيوفه النجوم؟ وهل النجوم هم ضحية لرامز؟

هل برنامج موفي ستار واقعي

ومع كل موسم، أصبحت هذه التساؤلات جزءاً ثابتاً ولا يتجزء من أجواء هذا  البرنامج حتى مع تغيّر طبيعة هذا المقلب وتركيبته وفكرته في كل مرة. وخاصة بالخطر الذي يتعرض له الضيوف في كل موسم. أو احتمالات للإصابات الخطيرة والمحتملة مع ذلك الخطر اأو حتى الذعر والفزع والخوف جراء مقالب رامز والذي يقوم بستخدام الأسود والثعابين وحتى الكراسي الكهربائية لتخويف ضيوفه وإفزاعهم. وفضلا عن التنمر والسخرية والإهانات التي يتعرضون لها والتي يقوم بتوجيهها لهم بحجة الدعابة والفكاهة في أثناء تقديمهم والتعريف بهم في بداية حلقاته.

وبطبيعة هذا الموقف القانوني فإن كل هذه الظروف قد تضمن لهم الفوز بأي دعوى قضائية يقوموا برفعها ضده في حال لجؤوا إلى القضاء. وهو ما قد أكدته الممثلة والمغنية اللبنانية مايا دياب من خلال إجابتها عن هذا السؤال. أذ أنه كان من المفترض أن تظهر ضيفة معه في موسم “رامز جلال مجنون رسمي”. وأكدت أيضا أنه قد تم الاتفاق معها على أن تكون أحد ضيوف برنامج رامز جلال. وأنها كانت تعلم أيضا بطبيعة البرنامج وذلك قبل ذهابها. إلا أن لسوء الحظ موعد تصوير حلقتها كان قبل يوم واحد فقط من إغلاق مطار لبنان وذلك بسبب الإجراءات الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وهذا ما أثار عدة مخاوف وترددات من عدم تمكّنها من العودة من دبي بعد أنهائها تصوير حلقتها. أو من الحجر الذي قد حصل في لبنان ومن عدم تمكنها من لقاء عائلتها لمدة 14 يوما أيضاً.

برامج المقالب الرمضانية حقيقية أم مفبركة | برنامج موفي ستار

كما وأضافت مايا دياب خلال استضافتها في حلقة بث مباشر قد اقيمت  عبر “إنستغرام” ومع الإعلامي الكويتي علي نجم. أنها  قد كانت على علم أنها سوف تذهب إلى دبي لتصوير برنامج رامز جلال. ولكنها لا تعلم ما سيحدث بالتحديد وبالضبط مع التفصيل في البرنامج. قائلة بأن “لدينا العلم  بأن رامز جلال سيقوم بتخويفنا وأذيتنا خلال الحلقة. وكل ضيوف  هذا البرنامج هم  يعلمون ذلك وهم ذاهبون لتصوير  هذا المقلب لأنها مسؤولية تقع على عاتقهم “.

وهو ما  قام بتأكيده المطرب الشعبي مصري الأصل (عبد الباسط حمودة) حول استضافته ضمن موسم (رامز قرش البحر)، و إذ أكد أن “ضيوف البرنامج عارفين، وأنا كنت عارف بالمفلب وإلا كنت أحبسه أكيد “.

لماذا أصبحت مقالب رامز مقرراً رمضانياً ومقررنا لهذه السنة برنامج موفي ستار ؟

وبالتأكيد السؤال حول مصداقية مقالب رامز جلال هو مهم. ولكن أسئلة أخرى لا تقل أهمية عنه  ابدا وهي لماذا أصبحت مقالب رامز مقررا رمضانيا وحدثا مهما لاجواء رمضان.؟ وهل تحظى بشعبية وحب من قبل الناس حقا ؟ ولماذا تحقق أرقام مشاهدة عالية جدا ؟

وللإجابة عن هذا السؤال لا يمكن إغفال  ونسيان موعد عرض البرنامج في أهم ساعة مشاهدة رمضانية خلال اليوم الرمضاني والتي تأتي مع تجمع العائلات حول موائد الإفطار. وجلسوهن مع بعضهن عقب أذان المغرب، وفضلا عن خداعه أو لنقل استضافته لشريحة كبيرة من النجوم متفاوتي الشعبية فيما بينهم.  من حمو بيكا مؤدي المهرجانات المصري إلى الممثلة المصرية الجميلة ياسمين صبري والسوري القدير باسم ياخور وحتى الشاب خالد نجم الجزائري.

أسباب قد تكون مهمة:

هؤلاء الضيوف على اختلافهم سواء ضمن برنامج موفي ستار أو غيره من حيث شهرتهم نجوم كبار لهم معجبيهم العديدين الذين يترقبون وجودهم على الشاشة و كما لهم من لا يفضلهم. و لكن في كافة الأحوال هم يثيرون فضول الجمهور حول ردود فعلهم على ما يتعرضون له من مقالب واستهزاء وسخرية  رامز جلال لهم. وفي كل المواسم. خاصة في الموسم الأخير مع ظهور النجم العالمي جون كلود فان دام. فبهذا يصبح موقف المشاهد على مقعده الرمضاني مراقبا لنجمه المفضل وهو يتعرض للسخرية أو الخطر الشديد.

وكذلك  أيضاً يصبح موقف المشاهد وهو مراقب لرد فعله على ما يتعرض له. ومع احتمالات ضئيلة تكاد  قد تكون صفرية بأن يصبح هذا المشاهد والمراقب في موضع ومكان  النجم. وما يمنحه شعورا بالأمان وذلك على عكس برامج الكاميرا الخفية التقليدية لدينا التي كان أبطالها هم جمهورا عاديا من الشارع. ويمكن لأي شخص أن يتعرض لها. أيضا والتي يعود تاريخها في التلفزيون العربي إلى قرابة 40 عاما وأكثر.

تاريخ برامج المقالب

وحين كان رامز جلال طفلا في العاشرة من عمره، كان التلفزيون المصري يذيع ويبث أولى تجارب الكاميرا الخفية العربية. والتي  قد قدمها النجم الكبير فؤاد المهندس في عام 1983. فحينها كان يقدم مضمون الحلقة وفكرتها ايضا بينما يقوم ببطولة هذه المقالب حينها الفنان الشاب  إسماعيل يسري. وفي ذلك الوقت كما نعام  كان المواطن العادي هو نجم  تلك الحلقة. فإذ يتعرض لموقف كوميدي غريب  جدا قيظهر فيه رد فعل من تلقاء نفسه.

ومع الختام الىن يظهر الالتزام الأخلاقي وذلك  بإبراز موافقة الشخص بطل الموقف على إذاعته وبثه. وقد استمر البرنامج لعدة سنوات،  وذلك حتى قدمه الفنان محمود الجندي، ولكنه لم يلق النجاح المنشود والمتوقع من قبل الجمهور. وقد ارتبطت برامج المقالب بأغنية شهيرة للفنانة أنوشكا  وهي تقول كلماتها “اللقطات اللي هتشوفها كلها طبيعية، والأبطال أنا وإنت وهي”.

                                                       تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
                                                         تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد