نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

Netflix تسرح عدد من موظفي التسويق | ماذا تخطط الشركة

Netflix lays off a number of marketing employees | What is the company planning?

0 217

كان يُنظر إلى “Netflix” على أنها أفضل منصة قيمة في مجال الترفيه، لكن ما تم تداوله إعلامياً في الفترة الأخيرة يثير الشك عند المشتركين والمتابعين للمنصة، حيث نشر مؤخراً أن Netflix تسرح عدد من موظفي التسويق لديها. فماذا تخطط الشركة، ولماذا تقوم بذلك؟

والتفسير الأهم سيكون تبرير الشركة حول استهداف موظفي التسويق، كأهم قسم، وأكثرهم نجاحاً في الشركة. حيث تسعى الشركة إلى تقديم الآلاف من الأفلام والبرامج التلفزيونية للبث، مقابل حوالي “7.99” دولاراً أمريكياً في الشهر. وبحلول عام “2014” ازداد سعر الاشتراك في نت فليكس “Netflix” حتى 6 مرات. حيث أدى الارتفاع الأخير إلى رفع السعر إلى  15.49 دولاراً، أي ضعف السعر الأصلي البالغ 7.99 دولار تقريباً.

 

نبذة عن شركة نيت فليكس Netflix وكيف بدأت

 

تأسست شركة نيت فليكس Netflix عام 1997. علي يد “هاستينجز” وشريكه مارك ران دولف في ولاية كاليفورنيا. وكان الهدف من تأسيسها توفير خدمة إعلامية للعملاء في الولايات المتحدة الأمريكية تتيح إمكانية عرض ثابت للتأجير عبر البريد الالكتروني.

بدأت الشركة عملها من خلال استقبال طلبات، للحصول على أقراص الDVD الرقمية عبر الإنترنت. حيث يقوم العملاء باستئجارها لمدة أسبوع ومن تمكنوا من دفع رسوم شهرية لاستئجار عدد لا محدود من هذه الأقراص في عام 1999.

تطورت الشركة وتصاعدت في النمو على مر السنوات. حيث حرص “هاستينجز” على اعتماد أساليب توسع مدروسة ومربحة وعالية المستوى، ساهمت في انتشار الشركة من خلال توقيع عقود و شراكات مع الاستوديوهات السينمائية، والحملات التسويقية التي ركّزت على كتالوج الشركة من الأفلام المستقلة، والأفلام الوثائقية، بالإضافة إلى الأفلام التي لا تتوفّر بسهولة.

فماذا حصل في الآونة الأخيرة ولما قررت شركة نيت فليكس Netflix أن تسرح عدد من موظفي التسويق وتستغني عنهم؟

نيت فليكس Netflix تسرح عدد من موظفي التسويق

 

نيت فليكس Netflix تسرح عدداً من موظفي التسويق. لكن تم هذا التسريح بعد ظهور نتائج الربع الأول من إيرادات الشركة. والتي أظهرت إلغاء أكثر من 200 ألف مستخدم لاشتراكاتهم بمنصة البث التلفزيوني.

حيث أعلنت صحيفة Los Angeles Times، بأن عدد من موظفي نيت فليكس Netflix تم تسريحهم والاستغناء عنهم فور ظهور تلك النتائج وهذا على الأرجح بسبب خسائر الشركة الكبيرة. مما دفعها لخفض التكاليف في محاولة لتجنب خسائر أكبر.

والجدير بالذكر، أن سياسة نيت فليكس Netflix الجديدة هي من كلفت الشركة هذه الخسائر، وأجبرتها فيما بعد على أن تسرح عدد من موظفي التسويق لديها. لكن الشركة تحفظت عن ذكر عدد الوظائف التي تم إلغاؤها. إلا أن بعض موظفي الشركة الذين تم تسريحهم كانوا قد عملوا في Netflix منذ أقل من عام.

نيت فليكس Netflix تسرح عدد من موظفي التسويق
نيت فليكس Netflix تسرح عدد من موظفي التسويق

ما هي سياسات نيت فليكس Netflix المستقبلية

 

لقد ارتبط اسم نيت فليكس Netflix  بنتائج البحث الأكثر ظهوراً على محركات البحث في الآونة الأخيرة والمثير للجدل هو قرارات الشركة المفاجئة والتعسفية على حد تعبير كثير من مستخدميها وحتى موظفي الشركة الذين تم تسريحهم من قبلها.

وبحسب موقع Screen Rant فإن هناك أسباب لم يتم الإعلان عنها بشكل صريح أدت إلى تكبيد الشركة خسائر جمة، منها أن الشركة اعتمدت لسنوات طويلة على تأمين خدمات مميزة تتيح لمستخدميها رؤية ما يريدونه من أفلام وأعمال تليفزيونية بسعر رخيص للغاية. حيث كانت خطة البث الرئيسية ما يقارب 8 دولارات على الأكثر.

ماذا تخطط شركة نت فليكس Netflix مؤخراً

بعد خسارة أكثر الشركات شهرة في مجال البث التلفزيوني خلال الأيام القليلة الماضية، مئات الآلاف من المشتركين في المنصة والتي يمكن أن تخسر ملايين المشتركين في الربع الثاني من العام الحالي 2022 بحسب التوقعات.

وذلك بسبب منع الشركة مستخدميها من مشاركة كلمات المرور بين العائلة والأصدقاء. والجدير بالذكر أن هذه الممارسة أثنت عليها الشركة في السابق وشجعت على اعتماد فكرتها، ولكنها تغاضت عنها لعدة سنوات وعندما قررت البدء في تنفيذها حصل هذا الأمر بشكل مفاجئ مما أدى إلى انسحاب الكثير من مستخدميها.

وبرؤية سياسة نيت فليكس Netflix الجديدة والمفاجئة  بزيادة الأسعار للخطوط والباقات ومقارنتها مع الخطط القديمة المتبعة، تم التوصل إلى مرحلة توقف العديد من مستخدمي المنصة عن تجديد اشتراكهم وتوجههم إلى منصات أخرى وخدمات منافسة. وفي المقابل تهدد الشركة عملاءها بمتابعة اتخاذ إجراءات صارمة في منع مشاركة كلمات المرور بين المشتركين وأصدقاءهم.

 

ما هو رأي المتابعين بسياسة الشركة وقضية تسرح موظفي التسويق

 

إن السياسة التي تعتمدها نيت فليكس Netflix، هي أنها لا تأخذ إلا برأي المشتركين. وذلك بخصوص جودة محتواها. وحتى النقاد ذاتهم لا يتم الأخذ بآرائهم، أو اعتماد نظرياتهم بتجديد الأعمال لمواسم جديدة. وهنا يكمن التناقض. فتكتفي الشركة بالاهتمام بتقييمات المشتركين لاتخاذ قرارات تجديد الأعمال أو إيقافها.

لكن للعلم، فإن نيت فليكس Netflix، تصنف الآن أغلى خدمة بث تلفزيوني بسعر 15.49 دولاراً  في الشهر. وتأتي بعدها خدمة HBO Max في المرتبة الثانية مقابل 15 دولاراً في الشهر. فلا نخفي علماً أن زيادة الأسعار هي أمر واقع في شتى الأعمال. ولا سيما الأعمال التجارية ولكن من أجل 6 زيادات في حوالي 8 سنوات. تكون أشبه من كونها مزعجة وبعيدة عن المنطق. حيث وصلت إلى الدرجة التي تثير فيها أي زيادات جديدة استنكار كل مشتركي ومتابعي نيت فليكس Netflix حتى أكثر المشتركين حباً وولاء لها.

ما هو رأي المتابعين بسياسة الشركة وقضية تسرح موظفي التسويق
ما هو رأي المتابعين بسياسة الشركة وقضية تسرح موظفي التسويق

 

وفي ختام بحثنا عن Netflix التي تسرح عدد من موظفي التسويق. نستنتج أن الأخطاء والهفوات المتكررة، وعدم التخطيط في بعض الأقسام. حالت إلى انخفاض مستوى الشركة بشكل تدريجي، بعد ارتفاع قيمتها بشكل تدريجي أيضاً. فهل تستطيع إقناع متابعيها والمزيد من المتابعين، بتغيير بعض السياسات ربما، أم ستضعف لتزول بعد فترة وجيزة.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهمًا يومًا ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهما يوما ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد