نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

أسباب منع عرض فيلم lightyear من ديزني من بعض بلدان العالم

0 129

عالم الأطفال الداخلي هو سيف ذو حدين، فيمكن لفكرة بسيطة أن تنشئ خراباً يؤثر على المجتمعات ومن هنا سنتكلم عن أسباب منع عرض فيلم lightyear من ديزني. حيث حظرت 14 دولة، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، فيلم الرسوم المتحركة الجديد من Disney Pixar “Lightyear” قبل إصداره في 17 يونيو لعرض شخصيتين، وهما شريكتان، يتبادلان قبلة. فالأخلاق والمبادئ تاج يوضع على رأس كل من استحق إنسانيته، فبناء الإنسان حجر أساس في بناء المجتمعات. وهو أعظم عملية يمكن أن تقوم بها فالتشجيع على المثلية الجنسية خطوة أولى في تدمير أعظم المجتمعات.

أسباب منع عرض فيلم lightyear من ديزني

تم سابقًا فرض رقابة على أفلام هوليوود التي تذكر أو تظهر شخصيات LGBTQ على الشاشة في العديد من البلدان. غالبًا ما قامت الاستوديوهات بإجراء تعديلات على الأفلام، وقصّت مثل هذه المشاهد والشخصيات لإصدار أفلام في هذه البلدان. ومع ذلك، كانت ديزني تشير لبعض الوقت حالياً إلى أنها ستتمسك بموقفها المتمثل في عدم تحرير أفلامها. وبذلك تسببت في منع عرض فيلم lightyear من ديزني، فالفيلم يظهر بشكل واضح وصريح مشهد قبلة بين شريكتين وبذلك يشجع على المثلية الجنسية ويقوم الفيلم بالدعاية والترويج لهذه القيم المنافية للطبيعة الإنسانية.

يأتي الجدل خلال شهر الفخر السنوي في يونيو، والذي يشهد إحياء ذكرى حركة حقوق مجتمع الميم (المثليين)، بالإضافة إلى الاحتفالات والنشاط. وقد افتتح الفيلم في دور العرض في جميع أنحاء الهند يوم الجمعة (17 يونيو).

أسباب منع عرض فيلم lightyear من ديزني من بعض بلدان العالم

ما هو موضوع “Lightyear”

“Lightyear” هو جزء من سلسلة “Toy Story” التي لاقت استحسانًا نقديًا وتجاريًا. بما في ذلك، الشخصية المركزية في Buzz “Lightyear” له صديق على علاقة بامرأة أخرى. تم التعبير عن Buzz Lightyear بواسطة ممثل Avengers (كريس إيفانز)، الذي قال لرويترز عن الحظر: “سيكون هناك دائمًا أشخاص خائفون وغير مدركين ويحاولون التمسك بما كان من قبل. لكن هؤلاء الناس ينقرضون مثل الديناصورات. أعتقد أن الهدف هو عدم منحهم أي اهتمام، والمضي قدمًا واحتضان التقبل الذي يجعلنا بشرًا .

البلدان التي دعمت منع عرض فيلم lightyear

حتى الآن، حظرت 14 دولة (معظمها في جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط )، حيث أن القيلم بشكل أساسي بموجب قوانين تحظر المثلية الجنسية أو تصويرها على الشاشة. وقالت الإمارات إن علاقة الزوجين انتهكت معايير المحتوى الإعلامي في الدولة. حيث يتم تجريم المثلية الجنسية في البلاد.

أعطت هيئة تنظيم وسائل الإعلام في سنغافورة فيلم الرسوم المتحركة تصنيفًا +16، مشيرة إلى أنه تم الوصول إلى التصنيف من خلال كونه “حساسًا للأعراف والقيم الاجتماعية المقبولة عمومًا لأفراد المجتمع والجمهور”.

وقالت شيريل نج، رئيسة اللجنة الاستشارية المعنية بالفيلم: “في حين أنه فيلم رسوم متحركة ممتاز يتم وضعه في سياق الولايات المتحدة، فإن سنغافورة مجتمع متنوع حيث لدينا العديد من الحساسيات ووجهات النظر.

أسباب منع عرض فيلم lightyear من ديزني من بعض بلدان العالم

الأفلام التي حظرت في وقت سابق بسبب مشاهد LGBTQ

يختلف القبول الثقافي والاجتماعي لأفراد LGBTQ والقوانين التي تحكمهم على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، ويستمر هذا الوضع في الظهور في أماكن معينة كلما كان هناك إشارة إلى LGBTQ في الفيلم.

ومن الأمثلة الحديثة على ذلك فيلم Disney Marvel الذي حقق نجاحًا هائلاً “Doctor Strange in the Multiverse of Madness”. طلب مسؤول سعودي أن يتم قطع المشهد الذي يعرض الشذوذ “بالكاد 12 ثانية” (حيث ان المشهد كان في إشارة إلى مشهد تتذكر فيه شخصية أمريكا شافيز والدتها) حسبما ذكرت صحيفة الغارديان.

قال المسؤول السعودي : “إنها تتحدث عن أمهاتها. لأن لديها والدتين ولأنه سيعرض في الشرق الأوسط. فمن الصعب جدًا أن تمر بشيء من هذا القبيل.” تم حظر الفيلم في النهاية. في يناير، لم يُعرض فيلم “West Side Story” أيضًا في العديد من دول الخليج. حيث يعود ذلك إلى شخصية Anybodys، وهي لشخص متحول جنسياً.

لكن هذا لا يقتصر على الخليج وجنوب شرق آسيا. في عام 2017، تسبب إصدار فيلم ديزني “Beauty and the Beast” في جعل الحكومة الروسية تأخذ ملاحظة. حيث أظهر الفيلم شخصية مثلي الجنس بشكل علني لأول مرة في تاريخ ديزني.

ووصف عضو في البرلمان الروسي الفيلم بأنه “دعاية وقحة للخطيئة”، وعلى الرغم من أن المثلية الجنسية غير مجرَّمة في روسيا. إلا أن “الدعاية” المرتبطة بها تجتذب العقاب.

ما هي الأراء حول المثلية الجنسية

حتى في بلدان مثل الولايات المتحدة، أثار التصوير في محتوى يركز على الأطفال الجدل. يدور نقاش مستقطب حول نطاق تمثيل العلاقات والهويات LGBTQ. في وقت سابق، مع ظهور أقل للمجتمع في الأماكن العامة، وفي غياب القبول القانوني، كان وجوده في الأفلام والأماكن العامة نادرًا. إذا كان هناك، فهو يتألف من مراجع دقيقة فقط.

طالب المدافعون عن حقوق مجتمع الميم بضرورة تصوير المجتمع على أنه منفتح ومرئي على الشاشة كأزواج وأفراد من غير مجتمع الميم.

داخل ديزني أيضًا، كتب موظفو LGBTQ إلى الشركة وزعموا أنها “تفرض رقابة نشطة على المودة العلنية للمثليين” في أفلامها. حسبما ذكرت “Variety”. وأضاف التقرير كيف كان من المفترض في البداية أن يظهر فيلم “Lightyear” النساء في علاقة، وليس فقط القبلة. بعد الرسالة الانتقادية من الموظفين، تمت إضافة المشهد، وتعهدت الشركة باتخاذ المزيد من الإجراءات. وهذا ما تسبب في منع عرض فيلم lightyear من ديزني من بعض بلدان العالم.

اقرأ أيضاً: بنك سويب SweepBank

تختلف المجموعات المحافظة، لا سيما فيما يتعلق بالمحتوى الذي يركز على الأطفال. في الآونة الأخيرة، تعرض الرئيس التنفيذي لشركة ديزني. بوب تشابيك، لانتقادات من قبل حاكم فلوريدا بسبب معارضة تشابك لما يسمى بمشروع قانون “Don’t Say Gay” الذي تم تقديمه في الولاية. حيث أن فلوريدا تمتلك أكبر مدينة ملاهي ديزني لاند في العالم.

تمت الموافقة على مشروع القانون، ويحظر القانون الآن المناقشات حول التوجه الجنسي أو الهوية الجنسية على مستوى المدرسة الابتدائية. وقد وصفه الرئيس جو بايدن بأنه “بغيض”، لكن المؤيدين جادلوا بأنه يمنح الآباء السيطرة على التعليم الذي يتلقاه أطفالهم. يمكن للوالدين الآن اتخاذ إجراءات قانونية إذا تم العثور على مدارس تناقش مواضيع LGBTQ.

وهكذا نرى أن أسباب منع عرض فيلم lightyear من ديزني في بعض بلدان العالم أمر طبيعي حفاظاً على قيم المجتمع ولبناء أطفال سليمين نفسياً. فأفضل استثمار في العالم هو استثمار الإنسان والحفاظ على قيم الإنسان فالحرية الجنسية حق لكل إنسان لكن الترويج لها أمر مرفوض كلياً وهذا سبب منع عرض هذه الأفلام.

ملهمون
تابع ملهمون لعلك تكون ملهمًا يوماً ما
                                                      
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد