نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

حالات الموت في كرة القدم | عندما تتحول المتعة لمعاناة

Deaths in football | When pleasure turns into suffering

0 114

لكل حدث في الحياة وجه إيجابي وآخر سلبي، لكن لكرة القدم وجه سلبي يصل لحد الموت! سنتحدث في مقالتنا عن حالات الموت في كرة القدم، ونذكر بعض المواقف التي تحولت فيها متعة المباراة إلى معاناة تنزرع في كل لاعب ومشاهد.

ظهرت معالم لحالات وفاة في ملاعب كرة القدم في الحقبة الأخيرة خاصة، ولم تقتصر في دولة واحدة أو حتى قارة واحدة، لكن الحالات وللأسف، شملت العديد من الدول والدوريات العالمية منها والمغمورة.

وهنا يكمن السؤال هل لأسلوب الكرة الحديثة في التدريب وضغط المباريات أثر، أم أن اللاعبين اللذين وافتهم المنية على أرض الملعب، يشتركون بصفات مرضية خاصة أدت إلى وفاتهم، ولماذا يموت أي شخص تحت تأثير ممارسة الرياضة، فالمفروض أنها لتفيد الجسم، لا لتقضي عليه.

أكثر حالات الموت في الرياضات العالمية

لا تنحصر الوعكات الصحية وحالات الموت على أرض الملعب في رياضة كرة القدم فقط. فهنالك الكثير من الرياضات الخطيرة بممارستها وليس فقط بنتائجها الصحية. لكن ما هي هذه الرياضات؟

سنصنف بالترتيب في هذه الفقرة أكثر 8 رياضات عليك الحذر قبل ممارستها أو تعلمها.

  1. سباق الدراجات النارية.
  2. التزلج بطائرات الهليكوبتر.
  3. التزلج على الإسفلت.
  4. ركوب الأمواج.
  5. ركوب الثيران.
  6. القفز المظلي من المرتفعات.
  7. السباحة والغوص في الكهوف.
  8. كرة القدم الأمريكية.

فلربما تستعجب من بعض أسماء هذه الرياضات، أو تستنكر وجودها، لكن لهذه الرياضات وجود وشعبية على أرض الواقع. كالتزلج بطائرات الهلكوبتر، وهي الحصول على طائرة هليكوبتر، للذهاب بها إلى أرض غير مأهولة، ولم يلمسها أي أحد من قبل، وذلك للتزلج على منحدر أبيض فقط. وتعد من رياضات الطبقة الأرستقراطية، وليست لعامة الشعب.

أكثر حالات الموت في الرياضات العالمية
أكثر حالات الموت في الرياضات العالمية

الصفات الصحية المشتركة بين حالات الموت للاعبين في كرة القدم

وبالعودة لكرة القدم، تختلف حالات التوعك الصحي من لاعب لآخر، ومن ظرف مباراة لأخرى، لكن ما يشترك به جميع اللاعبين المتوفيين، هو إما مضاعفات صحية سابقة أو أمراض وراثية قلبية، أو احتشاء لعضلة القلب وبعض الضغوط النفسية. ولذلك ينصح جميع اللاعبين بالحفاظ على هدوئهم واتزانهم النفسي والمعنوي، لما يحمله من مضاعفات صحية وجسدية قبل التفكير بالنتيجة والترتيب. وللأسف فإن هذه المضاعفات قد تؤدي إلى الموت.

  • تأثير عضلة القلب في حالات الموت في كرة القدم

صحة قلب اللاعب، وما يمكن أن يتعرض له من أزمات بشكل مفاجئ، مما يجعل الأطباء عاجزين عن ترقبها رغم التطور الهائل الذي عرفته الوسائل والأجهزة الطبية في هذا المجال. وزادت الحيرة بعدما تأكدوا بأن هناك حالات لا تظهر على قلب اللاعب إلا بعد وفاته، ويصعب أو ربما يستحيل كشفها مهما تعددت الفحوص وتطورت الأجهزة قبل حدوث الأزمة القاتلة.

وبالأخص أن الأزمات القلبية لا تتعلق فقط بانسداد الشرايين، وفي هذا السياق هناك حالات تعرض لها لاعبون نجوم بشكل مفاجئ، حيث كشف عنها الأطباء بالصدفة البحتة، مثل حالة المهاجم الإيطالي أنطونيو كاسانو مع نادي ميلان الإيطالي، فاضطروا للقيام بعملية جراحية ومن ثم العودة للممارسة بشكل طبيعي دون أن تعترض مسيرتهم أي مشاكل صحية بعدها.

  • حالات بلع اللسان تؤدي للموت 

وتعد من أقسى حالات الوفاة، لكن بنفس الوقت، فهي من أكثر الحالات التي تم إنقاذها في الوقت المناسب على أرض الملعب. وهي عندما يبتلع اللاعب لسانه، فيسدّ المجرى التنفسي ويغيب عن الوعي لفترة، نتيجة انحسار الأوكسجين فالمخ، وإن لم ينتبه أحد للاعب لإخراج لسانه، يتوقف جسد اللاعب بشكل نهائي ويموت.

أشهر حالات الموت المؤثرة في تاريخ كرة القدم

مارك فيفيان فوي الكاميروني

سقط في غيبوبة، في نصف نهائي كأس القارات 2003 ضد كولومبيا. وقال الأطباء الذين تولوا أمره إن وفاة اللاعب كانت طبيعية رغم أن منظره أثناء سقوطه وإخراجه من الملعب لم يكن يوحي بأن الوفاة طبيعية.

محمد عبد الوهاب لاعب الأهلي المصري 

المصري توفي في طريقه إلى المستشفى بعدما سقط خلال حصة تدريبية لنادي الأهلي عن عمر 22 سنة في عام 2006 بعد موسم شاق خاضه محلياً وقارياً مع الأهلي ومع المنتخب المصري وكشف التشريح أن سبب وفاته نزول حاد في الدورة الدموية للاعب الذي اشتهر ببنية جسدية قوية ولياقة عالية.

التونسي الهادي برخيصة

توفي في عام 1997 في مباراة ودية جمعت ناديه الترجي بنادي أولمبيك ليون الفرنسي عن عمر 27 سنة. والسبب أن اللاعب قام ببلع لسانه مما جعله يتعرض لنوبة قلبية، وعجز الأطباء عن إنقاذ حياته حينها.

أنطونيو بويرتا الإسباني

توفي في عمر 22 سنة. في مباراة ناديه إشبيليا ضد خيتافي في بداية الدوري الإسباني عام 2007 وكشف التشريح الطبي أن سبب الوفاة هو ضعف الشريان الأيمن لقلب اللاعب.

بييرماريو موروسيني الإيطالي

سقط في حالة غريبة أثارت ذعر المتفرجين في الملعب. بعدما حاول الوقوف على قدميه دون جدوى، وذلك في مباراة ناديه ليفورنو أمام بيسكارا عام 2012. وبعد مرور نصف ساعة من المباراة. توفي بعدما نقل إلى أحد المستشفيات القريبة عن عمر 25 سنة فقط.
أشهر حالات الموت المؤثرة في تاريخ كرة القدم
أشهر حالات الموت المؤثرة في تاريخ كرة القدم

ما الأساليب التي تتبعها فيفا للتخفيف من حالات الموت في كرة القدم

ولمكافحة الظاهرة، تركز الفيفا على تشديد الإجراءات الوقائية. من منطلق أن الوقاية أهم من العلاج بعد الحالة. فاتخذت الكثير من القرارات الصارمة عقب كل حالة وفاة خاصة في البطولات التي تشرف عليها بشكل مباشر على غرار نهائيات كأس العالم منها فرض ملفات للمتابعة الطبية للاعب قبل انطلاق الموسم. بل وأصبح يقدم خاصة للاعبين اليافعين دروساً تتعلق بكيفية تقديم الإسعافات الأولية العاجلة قبل وصول الطبيب. وذلك لأن ثواني معدودة، يمكنها إنقاذ حياة لاعب.

وكتلخيص لما ذكرناه في مقالتنا “حالات الموت في كرة القدم | عندما تتحول المتعة لمعاناة”. وتعرفنا على أكثر حالات الموت في الرياضات العالمية، والصفات المشتركة لصحة اللاعبين المتوفيين. نستدرك أن الجسم، إن أمكن اعتباره أداة أو آلة بالنسبة للاعب. فله وعكاته ومشاكله الصحية، وعلى اللاعب الاستثمار في صحته وجسده أولاً. قبل التفكير في مستقبله الرياضي.

 

تابع ملهمون فلعلك تكون ملهمًا يومًا ما.

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد