نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

ماذا يحدث في مانشستر يونايتد

What is happening in Manchester United

0 396

من منا لا يعرف النادي الإنكليزي العريق. لكن سنتعرف في هذه المقالة عن ماذا يحدث في مانشستر يونايتد في الوقت الحالي وما أبرز النقاط السلبية والإيجابية في مسيرة هذا النادي في آخر عقد زمني.

يعد النادي الإنكليزي من أشهر وأرقى أندية العالم، حيث يملك حوالي 660 مليون مشجع متوزعين حول العالم، وهذا الرقم يجعل اليونايتد يمتلك ضعف شعبية فرق كريال مدريد وبرشلونة. انضم إلى بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز عام 1891 وهي السنة التي تأسست وانطلقت فيها البطولة.

نتساءل في الفترة الأخيرة عن المستوى الغير مفهوم الذي يقدمه لاعبوا مانشستر يونايتد خاصة في الموسم الحالي 2022/2023. سنحلل في هذا المقال عن بعض النقاط التي أدت بالفريق لما هو عليه بعد أن كان من أقوى 3 فرق في أوروبا كاملة. وسنعلل الفترة العسلية والمثالية التي كان يعيشها الفريق في عهد السير أليكس فيرغسون. وكيف حافظ على هذا العرين لأكثر من عقدين حقيقيين.

نبذة عن واقع مانشستر يونايتد الحالي

بعد تعادل الفريق الأخيرة في دوري أبطال أوروبا مع فريق أتلتيكو مدريد الإسباني وبأداء هزيل تكتيكياً وجماعياً. لخصت لنا النتيجة ما يعيشه الفريق من تقلبات في الأداء والنتائج.

من المعروف أن الفريق الإنكليزي حصل على سمعته وشهرته من سيطرته على البطولات المحلية كالدوري خاصة وكأس FA CUP، لكن الفريق أوروبياً يعد فريق متوسطي يسبقه 6 أو 7 فرق وربما أكثر.

يملك مانشستر يونايتد أساطير كثر منهم من تنحى كرة القدم نهائياَ ومنهم من اتجه للجانب التدريبي أو الإعلامي، ونظراً لما فعله هذه الأساطير خلال فترة لعبهم في الفريق، يملكون قاعدة جماهيرية لحد الآن ويتأثر المشجعون بتعليقاتهم وانتقاداتهم. كمثال الأسطورة روي كين الذي علق بعد خسارة الفريق في الديربي ضد مانشستر سيتي، فقال: “جمال المباريات عالية المستوى هو أنه لا يوجد مكان للاختباء أو التراجع، لقد رأينا كل أوجه التقصير في مانشستر يونايتد اليوم، هناك طرق لخسارة مباريات كرة القدم، ولكن بالنظر لمستوى هذه المباراة فهذا ما يسمى بالاستسلام.

هذا يعني أن الفريق يعيش حالة من عدم الرضى من جميع الأطراف سواء من الجماهير، أو من الإدارة الأمريكية التي تطالب الجماهير بتنحيها أو من اللاعبين اللذين يجدون نفسهم يقارنون بأساطير السابق وشتان في فروق المستوى بين الماضي والحاضر.

نبذة عن واقع مانشستر يونايتد الحالي
نبذة، عن واقع، مانشستر يونايتد، الحالي

عقلية السير أليكس فيرغسون في مانشستر يونايتد القديم

في كل عام، يكون لدى مشجعي مانشستر يونايتد سبب إضافي للاحتفال. حيث تأتي ذكرى قدوم أحد أهم وأقوى الرجال في تاريخ النادي العريق، إن لم يكن الرجل الأهم.

السير “أليكس فيرجسون” قائد مسيرة نجاحات اليونايتد وبالتأكيد يعلم كل مشجع للشياطين الحمر، وكل محبي الدوري الإنكليزي في الكرة الأرضية من هو الرجل الاسكتلندي.

وفي الفقرة التالية نستعرض معكم بعض التفاصيل عن عقلية السير التي كان يتبعها لإدارة هذه المنظومة الكروية. فجدير بالذكر أن السير كان يشغل أكثر من منصب، فلم يكن مجرد مدرب تقني للفريق الأول فقط. بل كان مدير رياضي، مسؤول صفقات، وغيرها من المناصب.

فيرغسون لم يمزح قط

يحاول الكثيرون أن يخلقوا حروبا نفسية ومعنوية قبل مواجهة مانشستر يونايتد في كثير من المباريات. لكن السير ببساطة لم يكن يسمح بذلك. كان يتحرك بحذر ليملك أفضلية في الملعب على منافسه، ويستغله بأفضل طريقة ممكنة. وكانت له قدرة اجتماعية رهيبة في التعامل مع المؤتمرات الصحفية والضغط الإعلامي، وهذا ما زود من رهبة الصحفيين في توجيه الأسئلة والانتقادات له وللاعبين.

فيرغسون قوي الشخصية

جاءت سمعة فيرجسون من قدرته على السيطرة، وقوته في إقناع جميع لاعبي الفريق بامتلاك القدرة على إحداث الفارق الإيجابي، فكان يلعب بلاعبين متوسطي المستوى، لم يكن ليجرؤ أي منافس على الدفع بهم في أي مباراة كبيرة أو ضد فريق وسط الجدول، لكنهم كانو يؤدون عملهم على أكمل وجه.

اقرأ أيضاً: التفكير الإبداعي
فيرغسون قوي الشخصية
فيرغسون، قوي الشخصية

لماذا تتمنى الشركات عودة فريق مانشستر يونايتد إلى عهده السابق

علينا أن نوضح الجانب التجاري والاقتصادي المتعلق بالنادي الإنكليزي. لنفهم السؤال المطروح “لماذا تتمنى الشركات عودة فريق مانشستر يونايتد إلى عهده السابق”.

كما ذكرنا أن مانشستر يونايتد يمتلك قاعد جماهرية مرعبة. متضمنة بالجماهير المحلية وممتدة لغرب آسيا وجزء من إفريقيا وطبعا الشرق الأوسط. أتت هذه الشعبية من استثمارات النادي في هذه الدول والمناطق. وبالرغم من تدني مستوى نتائج الفريق الأول إلا أن مبيعات النادي في المقدمة دائماً، فاحتل النادي المرتبة الأولى عالمياً كأعلى دخل فريق أوروبياً، متفوقاً على ريال مدريد في المرتبة الثانية، وبرشلونة ثالثاً.

فالشركات التجارية المتعاقدة مع النادي سواء كأسهم أو كترويج لمنتجات النادي تتمنى عودة الفريق لمسار البطولات، لزيادة الأرباح وزيادة السيطرة التجارية.

المشاكل الأساسية لفريق مانشستر يونايتد الحالي

في هذه الفقرة يمكننا فهم السؤال الأهم للمقالة، وهو ماذا يحدث في مانشستر يونايتد. كما ذكرنا، يعاني الفريق حالياً من المقارنات المباشرة بين الفريق الحالي والفترة الذهبية السابقة. فلن يتفهم جمهور الفريق الذي تعود على مشاهدة فريقه متوجاً بالألقاب المحلية والدولية، أن فريقه لم يعد ذلك الفريق المنافس على جميع الأصعدة، وأن الفريق يحتاج لإعادة هيكلة كلية بدءاً بالإدارة الفنية وصولاً لمدرسة الناشئين.

كما أن البعض من لاعبي الفريق الأول يعانون من العجرفة والتباهي الزائد. لكونه يلعب في فريق ذو تاريخ عريق، مما تتسبب هذه الصفة بارتكاب الأخطاء الفادحة.

عدم تركيز الفريق على بطولة محددة، ما يجعل الفريق في كل سنة. يدخل سباق البطولات المحلية والدولية فيصل لمرحلة إرهاق وعدم تنسيق، فيخرج من الأدوار الإقصائية في البطولات الدولية. كدوري أبطال أوروبا، ويخرج من خضم صراع الدوري من الجولات المتوسطة.

في نهاية مقالتنا “ماذا يحدث في مانشستر يونايتد”. وبعد أن ذكرنا المشاكل الأساسية لفريق مانشستر يونايتد الحالي. وفهمنا لعقلية السير أليكس فيرغسون الناجحة، التي أدت لفترات ذهبية طويلة الأمد. نستدرك أن الفريق الإنكليزي يحتاج المزيد من الوقت ليصل لحالة من الاستقرار كي يصعد للمنصات من جديد. وكما يقال: من له تاريخ لا يموت، وهذا ما يتغنى به مشجعو الفريق.

ملهمون
تابع ملهمون لعلك تكون ملهمًا يومًا ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد