نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

10 حقائق مذهلة عن الكلاسيكو لم تكن تعرفها

0 153

بالنسبة لأولئك الذين قد لا يعرفون، فإن الكلاسيكو هو المصطلح المشار إليه في مباريات كرة القدم التي تقام بين أشهر الأندية في بلد ما.. في إسبانيا مثلاً هما برشلونة وريال مدريد.

لطالما كانت المباريات بين العملاقين الإسبانيين برشلونة وريال مدريد واحدة من أكثر الأحداث إثارة في عالم كرة القدم. ومن المثير للاهتمام أنها ستُعقد مرة أخرى في الأسبوع القادم.

دعنا الآن نرجع للوراء ونلقي نظرة على بعض أهم الحقائق حول هذا التنافس القديم:

 

متى كانت أول مباراة كلاسيكو وما القصة وراء هذا التنافس القديم

يعد الكلاسيكو أحد أقدم المنافسات في العالم، حيث يعود تاريخه إلى 118 عاماً. من المثير للاهتمام معرفة أن المواجهة الأولى لهذين الفريقين تعود إلى 13 مايو 1902، وهي مباراة في كأس التتويج فاز بها برشلونة 3-1. فاز المدريديون بأول كلاسيكو في الدوري في 17 فبراير 1929 حيث فازوا بالمباراة 2-1. ومع ذلك، انتقم الفريق الكتالوني في وقت لاحق بنتيجة 1-0.

إذا كنت تريد أن تعرف قصة حرب نجوم كرة القدم هذه، فأنت بحاجة إلى معرفة أن المنافسة جرت أولاً على شرف الملك ألفونسو الثالث عشر في عام 1902 كما ذكرنا. استمر العداء في النمو خلال عصر فرانكو. في ذلك الوقت، تم التعرف على ريال مدريد بطريقة ما كرمز للقومية الإسبانية في حين كان نادي برشلونة أقوى تعبير عن الفخر والهوية الكاتالونية. منذ ذلك الحين لم تتغير الأمور كثيراً ولا يزال التنافس مستمراً.

 

إلى ماذا يشير الاسم كلاسيكو وما مدى شهرة هذه المنافسة

في البداية، تم استخدام المصطلح فقط لمباريات برشلونة وريال مدريد في “الدوري الأسباني”، ولكن في الوقت الحاضر عندما تستخدم الكلاسيكو، يمكن الإشارة إلى أي مواجهات بين الفريقين ليس فقط في الليغا ولكن أيضاً في أي المنافسة حول العالم.

حقيقة أخرى مثيرة للاهتمام هي أنه بعد نهائي دوري أبطال أوروبا، فإن الكلاسيكو هو أكثر مباريات كرة القدم متابعة في جميع أنحاء العالم.

 

من هو هدّاف الكلاسيكو

من برأيك هو الهداف؟

بالتأكيد الجواب هو النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والذي سجل 26 هدفاً في 45 مباراة، بينما سجل 14 منهم في الدوري الإسباني الليغا. بعد اللاعب البالغ من العمر 34 عاماً، هناك ألفريدو دي ستيفانو وكريستيانو رونالدو الذين تمكنوا من تسجيل 18، في حين أن راؤول هناك أيضاً برصيد 15 هدفاً. ميسي هو كذلك اللاعب الذي حصل على أكبر عدد من التمريرات الحاسمة بالإضافة إلى تسجيله هاتريك مرتين في مباريات الكلاسيكو.

يمكنك قراءة مقالة ميسي المُلهم عبر الضغط هنا.

 

مايكل لادروب، شخصية أسطورية

في يناير من عام 1994، ساعد مايكل لادروب والذي كان أفضل لاعب في فريق برشلونة، الفريق على هزيمة ريال مدريد في طريقه إلى لقب الدوري الإسباني الرابع على التوالي. لكن الأمور لم تسر كما كان مخططاً لها والصراع بين لادروب وكرويف الذي كان مدرب برشلونة في ذلك الوقت، أدى إلى سقوطهما مما تسبب في مغادرة اللاعب الدنماركي برشلونة إلى مدريد. بعد عام تقريباً في 7 يناير 1995، ساعد لادروب مدريد في الفوز على برشلونة بنتيجة 5-0. انتظر لم تنته! كما فاز بلقب الدوري الاسباني. يا له من أسطورة!

 

سحر رونالدينيو جعل جماهير ريال مدريد تقف على أقدامهم

على مر التاريخ، قام العديد من النجوم بتزيين أرضية الملعب في جميع أنحاء العالم ولكن كم عدد الذين استقبلوا بحفاوة بالغة من مشجعي الخصم؟ ليس الكثير بالتأكيد. ومع ذلك، فإن الساحر البرازيلي رونالدينيو هو واحد منهم. في عام 2005، جعل رونالدينيو جماهير ريال مدريد يقفون على أقدامهم ويصفقون له بعد هدفه الفردي الرائع في فوز برشلونة الذي لا يُنسى 3-0 في ملعب ريال مدريد سانتياغو برنابيو.

 

11-1 لمدريد ولا تعادلات 0-0 في الكلاسيكو لمدة 15 عاماً

من المثير للاهتمام معرفة أن التعادل الأخير 0-0 جاء في 23 نوفمبر 2002 في كامب نو!

أما بالنسبة لأكبر نتيجة، فبعد فوز برشلونة المريح 3-0 على ريال مدريد في مباراة الذهاب من كأس ديل جنراليسيمو. جاء فريق برشلونة إلى ملعب تشامارتين ورؤوسهم مرفوعة عالياً في 19 يونيو 1943. لكن لم يكن لديهم أي فكرة عما سيحدث في التسعين دقيقة القادمة. مرت خمسة وأربعون دقيقة وكانت النتيجة 8-o للنادي الملكي ريال مدريد وأضاف في الشوط الثاني 3 أهداف أخرى مما جعل المباراة تنتهي بنتيجة 11-1 على لوحة النتائج وهذه هي النتيجة الأكبر والأكثر غرابة في الكلاسيكو.

 

سوبر مارادونا اللعب النظيف

على الرغم من أن التنافس بين الفريقين يُعرف بأنه أكبر مباراة في عالم الرياضة.. إلا أنه كانت هناك بعض اللحظات التاريخية في تاريخه.. عندما أظهر المشجعون أيضاً احترامهم للاعب على الجانب الآخر من الملعب. أفضل نجم نذكره هنا هو دييغو مارادونا. في الواقع، في عام 1983 في نهائي كأس الدوري الإسباني في سانتياغو برنابيو.. بعد مراوغة حارس مرمى ريال مدريد توقف نجم برشلونة لانتظار إعادة احتلال منصبه ومحاولة صد التسديدة. يا لها من شخصية! تمت مكافأة هذه الإيماءة بجولة من التصفيق من جماهير ريال مدريد.

أخيراً، ما هي الحقيقة التي أحببتها أكثر وأثارت دهشتك؟ شاركها معنا في قسم التعليقات.

ولا تنس متابعة صفحتنا على فيسبوك.

الكلاسيكو
      تابع ملهمون فلعلك تكون ملهمًا يومًا ما.

 

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد