نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

المبدع جين ديتش صانع ذكريات طفولة العالم بأسره فمن هو؟ وما حكايته؟

0 262

ربما البعض منا لم يسمع باسم المبدع “جين ديتش” ولا يعلم شيئاً عن حياته. ولكن أنا على يقين بأننا جميعاً ودونما استثناء نعرف جيداً “توم وجيري” ونعرف باباي وزوجته زيتونة…! أليس هذا صحيحاً؟ ربما يتساءل البعض وما العلاقة بين المبدع “جين ديتش” وهذه الرسوم المتحركة الشهيرة؟ بالطبع ثمة رابط جوهري فمن أبدع هذه الرسوم الرائعة. التي طالما رسمت الابتسامة على وجوهنا ووجوه أطفالنا وأدخلت الكثير من المتعة والتسلية إلى بيوتنا. إن من أبدع كل هذا هو المبدع جين ديتش. نعم ذلك الرسام العبقري الذي خلد التاريخ الإنساني أعماله. فهي ليست مجرد رسوم متحركة وحسب بل هي جزءٌ لا يتجزأ من طفولة كل واحد منا. ومن ذاكرته الطفولية السعيدة. ولا أبالغ حين أقول إنني على الرغم من تجاوزي مرحلة الطفولة بكثير ما زلت أشعر بالمرح والسعادة والاستمتاع حين أتابع أعمال “المبدع جين ديتش”. ولا سيما توم وجيري أشهر قط وفأر في العالم والبحار باباي. وفيلم “مونرو” الرائع.

لمحة عن طفولة “المبدع جين ديتش”

في الثامن من شهر آب من صيف عام ألف وتسعمئة وأربعة وعشرين ولد المبدع جين ديتش في شيكاغو. كان ديتش ينتسب إلى عائلة متوسطة الدخل حيث كان والده يعمل بائعاً في أحد متاجر مدينة شيكاغو ووالدته روث ديكسون ديتش كانت ربة منزل. وعندما بلغ جين ديتش سن الخامسة من عمره. انتقلت عائلته للسكن في كاليفورنيا. وهناك انتسب ديتش إلى إحدى مدارس هوليوود وتلقى تعليمه الابتدائي فيها. ثم تابع دراسته الثانوية في مدرسةٍ في لوس أنجلوس وحصل على شهادته الثانوية منها في عام ألف وتسعمئة واثنين وأربعين.

وظائفه المبكرة

كان جين ديتش يمتلك موهبة مميزة في الرسم. وقد فتحت هذه الموهبة الباب أمامه للحصول على أولى الوظائف بعد تخرّجه من مدرسة لوس أنجلوس الثانوية حيث بدأ العمل في شركة طيران أميركا الشمالية واختصّ في رسم مخططاتٍ للطائرات. وبعد ذلك خضع لدورة تدريبيّة للطيارين ولكن لم يكتمل هذا الأمر بسبب تعرضه للإصابة بالتهابٍ في الرئة تسبب في خسارته لعمله وتم تسريحه في العام نفسه.

إبداع ديتش في مجال الرسوم المتحركة

قام جين ديتش بعد تركه لعمله في شركة الطيران بسبب مرضه بالعمل في مجال رسم الأغلفة والفن الداخلي لإحدى المجلات في عام 1951 م. ومن ثم بدأ يتلقى تدريباً مهنياً في أحد استديوهات الرسوم المتحركة في عام 1955 م. حيث كانت بداية انطلاقته الحقيقية في مجال الرسوم المتحركة. حيث قام المبدع جين ديتش بابتكار العديد من الشخصيات الكرتونية المميزة.
أبدع العديد من الأفلام الكرتونية في بداية انطلاقته في مجال الرسوم المتحركة من مثل “بطولة طفل شجاع في مغامرات خيالية” وقد حاز فيلمه الكرتوني المسرحي الشهير “شجرة عائلة سيدني” على جائزة الأوسكار في عام 1958.

المبدع جين ديتش
جين ديتش في المرسم

انتقال المبدع جين ديتش إلى براغ

قُدّم لديتش عرض عمل لرسم فيلم فصير للرسوم المتحركة في براغ فانتقل إليها ولم يكن يعزم على البقاء فيها أكثر من عشرة أيام. ولكن التقاءه بزوجته المستقبلية الرسامة زدينكا دفعه للاستقرار في مدينة براغ التي قضى فيها ثلاثين عاماً من حياته.
في براغ حاز المبدع جين ديتش على جائزتين عن الفيلمين الكرتونيين الأول باسم “Here is Nudnik” والثاني باسم “كيف تتجنب الصداقة” وهذه النقلة النوعية كانت خطوته القوية إلى عالم الشهرة. حيث قام بعدها برسم البرنامج الكرتوني رجل البحار “باباي”. والذي لاقى شهرة واسعة واستحساناً من قبل الأطفال والكبار معاً.

إبداع “جين ديتش” في توم وجيري

في الواقع فإن فكرة توم وجيري لم تنل إعجاب المبدع جين ديتش في البداية وذلك أنه رأى أن فكرة المطاردة بحد ذاتها تحمل قدراً غير مرغوب به من “العنف” وهذا الأمر غير محبذ للأطفال غير أن الفكرة لمعت وتبلورت بشكل إيجابي في مخيلته حين رأى أن يجعل من هذه المطاردة أمراً يحمل قدراً كبيراً من الفكاهة والدعابة وليس العنف بحد ذاته أو بمعنى آخر محاكاة المشاعر الإنسانية المبالغ فيها بطريقة ساخرة.

كما ورأى أنها فرصة ليتفوق الكائن الصغير الضعيف على الكائن الكبير القوي بحنكته وذكائه ويبقى على قيد الحياة ليخوض في اليوم التالي صراعاً جديداً. وهذا كان منطلقه في رسم أفلام الكرتون توم وجيري في فترة الستينيات ومن ثم لاقت هذه الأفلام المطولة لتوم وجيري استحساناً وإقبالاً كبيراً على مشاهدتها. وقد أحرزت حينها أعلى نسبة مبيعات لأفلام الرسوم المتحركة وحافظت على تفوقها وتصدرها المرتبة الأولى أكثر من ستة عشر عاماً.

المبدع جين ديتش
شباب جين ديتش

أهم الجوائز التي حصل عليها المبدع جين ديتش

حصل ديتش خلال مسيرته في مجال الرسوم المتحركة على الكثير من الجوائز كان أبرزها :

  •  جائزة الأوسكار لفيلمه الكرتوني القصير “شجرة عائلة سيدني” عام 1958.
  •  جائزة الأوسكار عن “فيلم مونرو” كأفضل فيلما قصيرا للرسوم المتحركة عام 1961 م. هذا الفيلم الرائع الذي تدور قصته حول فتى ً صغير السن تم اختياره بطريقة خاطئة للانضمام إلى الجيش. وما رافق ذلك من أحداث مثيرة ومشوقة.
  • حصل ديتش على جائزتين في العام نفسه (1964) عن فيلمه “ها هو ودينك ” وفيلم “كيف تتجنب الصداقة”
  •  بالإضافة إلى ذلك في عام ألفين وثلاثة حصل المبدع جين ديتش على جائزة (وينسون ماكاي) لمساهمته مدى الحياة في فن الرسوم المتحركة.

وفاة المبدع جين ديتش

كما أن لكل شيء في هذه الحياة بداية ونهاية. فإن لحياة مبدعنا العظيم جين ديتش نهاية ومحطة أخيرة في عام 2020 في مدينة براغ التي أحبها وأنجز فيها أروع أعماله حيث غادر المبدع جين ديتش هذا العالم عن عمر ناهز الخمسة والتسعين عاماً تاركاً خلفه مجموعة من الأعمال الكرتونية الخالدة. والتي أحبها الكبار قبل الصغار ومن الجدير بالذكر أنه بعد بضعة أيام من كتابة مقالنا هذا تصادف الذكرى السنوية الثانية لرحيل جين ديتش المبدع.

في الواقع إن موت جين ديتش هو خسارة حقيقية وخبر أدخل الحزن إلى قلوب الملايين. فمن ساهم في رسم الابتسامة على وجوه الكثير. البائسين قبل الميسورين من الصعب عليهم نسيانه بسهولة .

ملهمون
تابع ملهمون لعلك تكون ملهما يوما ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد