نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

مقابلة العمل الناجحة | كيف تحصل على أفضل النتائج؟

0 164

“لا أعلم لك منصفاً إلا عملك، إذا أحسنْـتَه جمّلك، وإذا أتقنته كمّلك”. لقد أصاب الشاعر والكاتب المصري أحمد شوقي، كبد الحقيقة في قوله هذا، فحياتنا لا تستمر بدون عمل، وعجلة الحظ لا يديرها إلا مقابلة العمل الناجحة، وصعود سلم النجاح يحتاج إلى التروّي. علاوة على ذلك إن دراسة كل خطوة بتأنٍّ وذكاء، بات من المسلّمات، فكل مرحلة من مراحل العمل، تحتاج إلى الكثير من التخطيط الجيد المتقن، والاستعداد الكامل لأي خطوات جديدة، و مقابلة العمل تعتبر الدرجة الأولى لسلم الحصول على فرصة عمل حقيقية. لنتعرف معاً على مفهوم مقابلة العمل الناجحة…

مسؤول التوظيف

مفهوم مقابلة العمل

هو كل عمل يحتاج إلى مقابلة يحددها أصحابه، ليتم اختيار الموظف المناسب للشاغر الوظيفي المناسب. على وجه التحديد هي ذاك اللقاء الذي يجمع بين المتقدم لفرصة العمل، وبين مسؤول التوظيف الخاص بجهة العمل، والتي يتم خلالها طرح عدة أسئلة على المتقدم حول عدة مواضيع مهمة كالحديث عن نفسه وعن مسيرته المهنية.

مرحلة ما قبل مقابلة العمل الناجحة

هل سألت نفسك ما الذي يتوجب عليك فعله قبل الذهاب إلى مقابلة العمل؟ لنتعرف معاً على أهم الأمور التي علينا مراعاتها خلال مرحلة ماقبل مقابلة التوظيف :

  • إجراء عدة عمليات بحث على الانترنت حول الشركة وماهيتها، بالأخص ماذا تقدم هذه الشركة من خدمات أو منتجات، فمن المهم جداً معرفة ما هو المكان، الذي ستذهب إليه.
  • اختيار ملابس رسمية مناسبة لمقابلة العمل، فمن غير المستحب أن تذهب بأي مظهر، على سبيل المثال ثياب الرياضة، أو بثياب الحياة اليومية العادية، فلكل مكان خصوصيته في اللباس.
  • الحرص على الوصول باكراً إلى المكان، وتحديداً  قبل 10 دقائق أو قبل ربع ساعة من الموعد، فمن الرائع أن تظهر بمظهر الشخص الملتزم، والشخص المنظم الذي يحترم الوقت والمواعيد والمكان الذي سيذهب إليه.
  • احضار نسخة من السيرة الذاتية CV الخاصة بك، باللغتين العربية والانكليزية، حتى ولو كنت تعرف أن مسؤول التوظيف سيكون معه نسخة منه، بالإضافة إلى ذلك يجب إحضار شهادات الدورات التدريبية، و شهادات الخبرة من الأعمال السابقة.
  • الصدق في الأقوال، بما معناه أن تكون شخصاً حقيقياً غير مبالغ في كلامك، على سبيل المثال ألا تستخدم الجمل الكاذبة في التكلم عن الذات، ومدح نفسك وأعمالك أكثر من اللزوم، لأن الأمور في النهاية ستنكشف أمام مسؤول التوظيف.
  • محاولة التمرّن على أحداث المقابلة، من حيث الإجابة على الأسئلة المتوقعة، وكيفية التكلم بثقة عالية،لذا يفضل أن تطلب مساعدة أخوتك أو أحد أصدقائك، وتصنعوا مشهداً خاصاً بالمقابلة هذه.مقابلة عمل ناجحة

الأسئلة الشائعة ضمن مقابلة العمل

لنتعرف إلى أهم الأسئلة، التي يطرحها مسؤول التوظيف خلال المقابلة:

  • لماذا تريد أن تعمل هنا: عليك إذاً التكلم بكل ثقة، بالإضافة إلى الإجابة بذكر مهاراتك وخبراتك، التي تلائم الشاغر الوظيفي المطلوب، ولا تنسَ مدح الشركة أيضاً. من اللطيف ذكر أنك تحب هذا المكان، وترغب بأن تكون ضمن الكادر الوظيفي الخاص به.
  • ماهي نقاط الضعف والقوة لديك: يتوجب عليك الانتباه جيداً حول إجابتك. على وجه الخصوص يجب ألا تذكر نقاط الضعف خاصتك أمام مسؤول التوظيف، لأنه سيستغل صراحتك ويأخذها على محمل الإهمال.
  • ما هو الراتب المتوقع من وجهة نظرك: لا تعطي رقماً محدداً بعينه، بل على العكس اجعل من الرقم الذي في عقلك هو الحد الأدنى، واجعله مضاعفاً على الأقل في الحد الأعلى،على سبيل المثال ( بين الـ1000$ – 1500$ ) .
  • لماذا تركت عملك السابق: هذا السؤال هو الأكثر شيوعاً. إياك أن تتكلم بسوء عن عملك السابق، ومهما كان سيئاً في الحقيقة، لا تقل عنه ما هو سيء، على العكس تماماً تكلم عنه بكل حب و رقيّ، لأن هذا سوف يعكس مدى مهنيتك في العمل، ورقيّك وولائك للوظيفة السابقة.

أسرار مقابلة العمل الناجحة

مقابلة العمل تحتاج لعدة عوامل كي تنجح، أو بالأحرى تحتاج إلى وصفة أسرار يجب طبخها، إليك أبرزها:

  • الشرح المفصل والشامل، عن الخبرات التي حصلت عليها خلال مسيرتك المهنية.
  • تمسك خلال المقابلة بإنشاء علاقة طيبة مع مسؤول التوظيف، أي بما معناه لا تجعله ندّاً لك.
  • استخدم نبرة الصوت الملائمة للمكان، تحديداً أن تتكلم بصوت وتيرته جيدة ضمن غرفة مغلقة.
  • حبذا لو كنت مستمعاً هادئاً، تحديداً عندما يتكلم مسؤول التوظيف، أي أن تتمعن بكل حرف ينطقه.
  • لا تستخدم هاتفك المحمول أثناء المقابلة، فهذا على وجه الخصوص يعتبره المسؤول عدم اكتراث.
  • تفادى الكلام الكثير والثرثرة، لا بد من التريّث، فأنت في مقابلة عمل رسمية ولست في المطعم مع أصدقائك.
  • تحويل المهارات إلى فوائد، عن طريق التحدث بما يخص المهارات خاصتك، وكم هي عظيمة ومفيدة وقيّمة، وماهي الخطواتك المتقدمة التي ستصل إليها الشركة عن طريقك.
  • محاولة الانتباه إلى لغة الجسد الخاصة بنا، فكل حركة نقوم بها ستدل على شيء، وستعطي انطباعاً أمام مسؤول التوظيف كـ (فرك اليدين أو اللعب بالقلم أو هز القدم). لذا لو كانت لغة جسدك متوترة وتعبّر عن خوف داخلك، فسيؤثر ذلك سلباً على قبولك خلال مقابلة العمل. لتصبح قادراً على تجنب العثرات التي تقع بها نتيجة لغة الجسد الخاطئة، إليك بعض النصائح الفعّالة :

أهم النصائح للغة جسد ملائمة لمقابلة التوظيف

إن للغة الجسد أهمية كبيرة في مقابلة العمل، لذا قدمنا لك عدة نصائح ستفيدك:

  1. صافح مسؤول التوظيف حين تلتقي به بكل ثقة. فالمصافحة دليل على الترحيب باللقاء، وإن كنتِ أنثى محجبة، اعتذري بكل لطف عن المصافحة.
  2. إيماءة الرأس أثناء الاستماع إلى الطرف الآخر. أي الهز به لتوضيح الموافقة على الكلام، الذي يعبّر عن مدى تقبلك لكلامه، ومدى أهمية ما يقوله.
  3. اجعل من عينيك وسيلة للتواصل البصري المباشر مع الذي يقابلك، من خلال النظر إليه بفترات قصيرة، وانتبه أيضاً من أن تحدّق به طويلاً.
  4. استخدم يديك أثناء الشرح. ولكن بطريقة مدروسة، حيث يمكنك وضع إحداهما أمامك على الطاولة، وتحريك الثانية بما يلائم ما تقول وما تشرح.
  5. لا أحد يحب أن يرى أمامه وجهاً عابساً. عليك أن تبدأ المقابلة بوجه بشوش، فالإبتسامة ضرورية ليكون اللقاء على قدر من الراحة، وبالمقابل لا تضحك كثيراً وتجعل من اللقاء هزلياً.
  6.  عدم الجلوس بطريقة خاطئة. حيث أن الميل إلى الوراء يدل على أنك متعجرف، والميل إلى الأمام يدل على أنك عدواني، لذا اجلس بزاوية مستقيمة وظهرك ورقبتك على مستوى واحد.
قد يهمك معرفة المزيد عن لغة الجسد 

أسرار مقابلة العمل

المرحلة مابعد مقابلة العمل

بعد الانتهاء من مقابلة التوظيف، هناك مدة زمنية يجب أن تنقضي كي تعلم النتيجة، ويتوجب عليك بعدها القيام بما يلي:

  •  إرسال بريد الكتروني يتضمن رسالة شكر، موجهة إلى الشركة على حسن التعامل ضمن مقابلة العمل.
  •  طلب معلومات عن المرحلة القادمة من عملية التوظيف، عن طريق الذهاب إلى الشركة أو عن طريق البريد.
  •  إن تأخر الرد الخاص بالقبول أو الرفض لمدة أسبوعين أو أكثر، يستحسن أن ترسل بريد الكتروني للتذكير.
  • إن تم الرفض من حقك الاستفسار عن الأسباب من مسؤول التوظيف، كي تكون على بيّنة ماهي نقاط الضعف لديك لكي تعالجها في المستقبل.
قد يهمك معرفة التفكير الإبداعي

في الختام، عليك تذكر أن مقابلة العمل هي بوابة العبور الأولى للحصول على فرصة العمل التي تحلم بها. ومهما كانت العثرات موجودة أمامك، عليك مواجهتها بالتخطيط الصحيح، والتركيز على كل ما يخصها. سواء كما ذكرنا على صعيد التحضير الجيد للمقابلة، وعلى الأداء الصحيح خلال المقابلة، وترك بصمة جميلة لدى مسؤول التوظيف، واعلم أن العمل هو جوهر الإنسان،  وإضاعة الوقت دون عمل ستجعل حياتك بلا معنى أو هدف. وتيقن أن الذي يأتي أولاً هو من سيحظى باللؤلؤ، والذي يأتي متأخراً سيحصل فقط على المحارة.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
تابع ملهمون فلعلّك تكون ملهماً يوماً ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد