نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

طرق التحفيز الدراسي، ما هي أفضلها؟ وكيف تطبّق؟

0 258

” أولئك الذين يؤمنون بقدرتنا، يفعلون أكثر من مجرّد تحفيزنا، إنهم يخلقون لنا جواً، يسهل فيه النجاح”، هكذا قال جون لانكستر سبالدينج. كثيرة تلك الأوقات التي نحتاج فيها قليلاً من التحفيز هذا، سواءاً على المستوى الدراسي، أو حتى على مستوى العمل، حتى نستطيع الاستمرار والتقدم في أي شيء نقوم به، ، ولكن فعلياً ما هو التحفيز؟، كيف يؤثّر بنا؟، وما هي أشيع طرقه، دعنا نتعرف عبر هذا المقال على أفضل طرق التحفيز الدراسي وغير الدراسيّ بشكل عام….

مفهوم التحفيز

هو كل فعل أو كلام، يدفع الإنسان إلى التقدم والاستمرار في أيّ عمل بدأ به، وهو مجموعة المثيرات التي تهز السلوك البشري، وتساعده على التوجيه الصحيح لأداء الأعمال بشكل  دقيق، بالإضافة إلى ذلك ربما تسأل نفسك، هل التحفيز محصور على أن يقدمه الآخرون إلينا فقط؟، أم يوجد ما يُدعى بالدعم النفسي، نقوم به من أجل أنفسنا؟.  يقول بوب بروكتور : ” إن القدرة على التحفيز الذاتي، هي حجر الزاوية للثروة الحقيقية”.
أي بما معناه أن التحفيز الذاتي، هو الكنز المخبئ لدينا، لنتعرف معاً على معنى التحفيز الذاتي ..

التحفيز الذاتي

هو القيام بشحن النفس والذات البشرية الخاصة بنا، بكمية كبيرة من الأحاسيس، والمشاعر والطاقة الإيجابية من قبل الشخص نفسه، تحديداً عن طريق الشعور بالمسؤولية، التي تقع على كاهلنا، والقيام بين كل حين وآخر بمكافأة أنفسنا على ما أنجزناه.

التحفيز الذاتي

عناصر التحفيز

في الحقيقة تتمثل عناصر التحفيز فيما يلي:

  • الطاقة:  كل شخص يمتلك كمية تحمّل وجهد مختلفة عن غيره، أي بما معناه لا نستطيع أن نقارن طاقة أحدهم بغيره.
  • الاستطاعة:  أن يكون الشخص مؤهلاً وقادراً على أن ينجز ما يطلبه منه الآخرون، كي يكون جاهزاً للتحفيز، على عكس الشخص غير المؤهل.
  • الرغبة:  هي شغف وحبّ الشخص ذاته الذي يحتاج التحفيز، إلى الوصول لأهدافه التي يريد تحقيقها، فإذ لم تتواجد الرغبة في النجاح والتميز، لن تنفع كل وسائل التحفيز.

قد يهمك أيضاً معرفة طرق استعادة الشغف.

طرق التحفيز الدراسي
يمكنك إنجاز الأمور الصعبة

نظام الحوافز من طرق التحفيز الدراسي

فعلياً يبدأ التحفيز منذ الصغر، تحفيز الخطوة الأولى للطفل. تشجيعه على نطق أولى كلماته، الهتاف له حين يذهب إلى الروضة دون بكاء، مكافئته حين يطيع أوامر أبويه. ولكن هناك حجر عثرة قد يكون بطريق هذا الطفل عندما تبدأ حياته الدراسية الفعلية. على وجه التحديد حين يفقد ثقته بقدرته على نيل العلامات العالية في الامتحانات والمذاكرات، وهنا تكمن قدرة الأهل والمعلم على تعزيز الثقة المفقودة لدى هذا الطالب، إن كنتم أباءاً أو أمهات أو معلمين، فإليكم أهم أساليب تحفيز وتشجيع الطالب على الدراسة.

أبرز طرق التشجيع والتحفيز

إليكَ أبرز طرق الحفيز الدراسيّ المتّبعة بشكل عام مع الطلاب:

    • آمنوا بقدراتهم: قبل أن يؤمن الطالب بمقدرته الدراسية، عليك أنت ك شخص مسؤول عنه، أن تكون مؤمناً به وبعقله حتى تستطيع أن تقوم بالتحفيز على أكمل وجه.
    • اجعلوا الحصة الدراسية ممتعة: الأساليب المتبعة قديماً في مهنة التدريس، كانت معتمدة على الحفظ عن وجه غيب، وهذا كان السبب الأكبر لنفور الطلاب من الاستمتاع بما يقوله المعلم خلال الحصة، فيضطرون إلى أسلوب الحفظ غيباً كي يجتازوا الامتحانات على خير، بدلاً من ذلك على المعلم أن يُحببّ طلابه بالمادة خاصته، ويعتمد أسلوب الترغيب وليس الترهيب، وهذا يعدّ من أهم أساليب تحفيز الطلاب.
    • اهتموا بالحديث المباشر الفردي مع الطلاب:  إن طلب منك أحد الطلاب النقاش في مشكلة قد حدثت معه، فاجعل من الحديث بهذا الموضوع  بينكما، لأن الطالب سيشعر بالخجل إن تكلم عما يزعجه أمام زملائه، بالمقابل إن استمعت إليه وأنصت بتمعن، سيشعر الطالب بالاهتمام والتحفيز والأمان.
    • الابتعاد عن المتذمرين والناس السلبيين:  على سبيل المثال يتوجب علينا كأهل أو كمعلمين أن نعرف من يصادق طلابنا وأبنائنا، من هم رفاقهم، وهل هم من النوع السلبي أم لا، ف نظام الحوافز لا يقبل أن تكون شخصاً سلبياً لا تحب النجاح أو التميز، على العكس تماماً، هو مثل المغناطيس يجذب كل الأمور السيئة التي ستُرجعنا إلى الوراء.

 

  • التذكير بقصص الناجحين حول العالم: من الجميل جداً أن تقوم بقراءة السير الذاتية الخاصة بأشخاص خلدهم التاريخ من خلال نجاحاتهم. والأجمل أن تقرأها أمام طلابك، دون استخدام أسلوب الاستهزاء والمقارنة بينهم وبين طلابك. على العكس تماماً من الرائع أن تقول لهم أنهم كانوا أفراداً مثلنا مثلهم ، فشلوا مراراً ولكنهم سخّروا الفشل لنجاحات بسبب تشجيعهم من قبل من يحبّونهم.

 

 

قد يهمك أيضاً معرفة من هم أهم الناجحين حول العالم

 

طرق التحفيز الدراسي
ثق بنفسك

أهمية التحفيز على نفسية الطالب وأدائه الدراسي

تعود أهمية التحفيز لأسباب عديدة نذكر منها:

  1. زيادة رغبة الطالب بتقديم أفضل ما لديه، على وجه التحديد قدراته العملية والعقلية.
  2. رفع معنويات الطالب وزيادة ثقته بنفسه، على وجه الخصوص يصبح أكثر قوة وأكثر قدرة على الإنجاز.
  3. جعل الطالب يشعر بمكانته العالية، تقديره بأنه من أفراد هذه المؤسسة التعليمية، بالإضافه لمنحه التقدير والاحترام.
  4. خلق بيئة تنافسية جيدة مع أقرانه على المستوى الدراسي، من خلال تمييز الطالب المتفوق وتكريمه أمام كل زملائه.
  5. التحفيز يُشعر الطالب بالراحة والرضا على ما يقدمه من نجاحات دراسية، وكل هذا سينعكس إيجاباً على أدائه في المراحل القادمة
طرق التفيز الدراسي
التركيز الدراسي

هل تريد تحفيز ذاتك أكثر لتنجز، وتحقق كل ما تحلم به خلال مراحلك الدراسية؟ عليك فقط اتباع طرق التحفيز الإيجابي والتي هي :

طرق التحفيز الدراسي الذاتي

  • النوم جيداً وتطبيق مقولة “نم باكراً، واستيقظ باكراً، لترى صحتك بأفضل الحالات”
  • ممارسة الرياضة بشكل دوري: فهي ليست لتخفيف الوزن فقط، بل زيادة على ذلك هي ضرورية لتشعر أجسامنا بالراحة دائماً، وتبقى همتنا عالية لأداء واجباتنا على أكمل وجه.
  • عدم نسيان أو تجاهل أن لكل مجتهد نصيب: فالنجاح ليس موجوداً على شجرة واقتطافه سهل، على العكس تماماً إن لكل نجاح ،جهد مطلوب أن نقوم به لنحصد أفضل النتائج.
  • الاستماع إلى الموسيقى الحماسية التشجيعية: عندما تشعر أنك تقوم بعمل لا تحبه، فالموسيقى غذاء الروح فعلاً، وهي قادرة على تعديل المزاج وتقديم نتائج مرضية.
  • حاول أن تقرأ كتباً تحمل محتوى إيجابي مفيد: ككتب فوائد التحفيز، وقصص نجاح العلماء والعباقرة.
  • القيام بشراء الثياب الجديدة: أو يمكنك الذهاب إلى السينما لمشاهدة فيلمك المفضل. من الجميل أن تقوم بمكافئة نفسك بين الحين والآخر.

اقرأ أيضاً عن أهم النصائح لتنظيم النوم.

طرق التحفيز الذاتي
التحفيزات الذاتية

في الختام، لا يسعنا القول إلا أن كل أداء جيد وراءه تحفيز جيد جداً، وعلينا مراعاة الضغوط التي يمر بها الطالب وكيفية خروجه منها بأقل الخسائر. فالتحفيز من أهم الأمور الإيجابية التي يتوجب علينا القيام بها حتى يستطيع طلابنا القيام بواجباتهم على أكمل وجه. ومن هنا تنبع أهميّة طرق التحفيز الدراسيّ وتطبيقها. ويبقى المحفز الأكبر هو أنت عزيزي الطالب، يبدأ النجاح منك وينتهي إليك، ثق بنفسك واستمر في النجاح، فهي حياتك ستعيشها مرة واحدة، فعشها مع لذة النجاح والتميز.

ملهمون
تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد