نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

شراء الأسهم | متى تشتري سهماً

0 68

كمبتدئ في الاستثمار في الأسهم، قد تتساءل متى يقرر المستثمر شراء سهم. لسوء الحظ، تختلف الإجابة لكل مستثمر حسب أسلوبه في الاستثمار، حيث أن المستثمرين السلبيين والمحللين التقنيين أو الأساسيين لديهم قواعد مختلفة فيما يتعلق بعملية شراء الأسهم.

في هذه المقالة، سوف نزيل الغموض عن المعايير التي يستخدمها مختلف المستثمرين لتحديد وقت شراء الأسهم. سوف نساعدك أيضًا في الحصول على فكرة عندما لا يكون من المناسب شراء سهم.

دعنا نتعمّق!

أسباب شراء الأسهم

الاستثمار في الأسهم

إليك الآن بعض الأسباب التي تجعلك تفكر بشكل جديّ بشراء الأسهم والاستثمار بها:

متوسط ​​التكلفة بالدولار

السبب الأبسط والأكثر شيوعًا لمعظم المستثمرين لشراء الأسهم هو المساهمة في صندوق التقاعد الخاص بهم. عادة ما يتم ملاحظة ذلك في حسابات التقاعد مثل 401(k) أو IRA.

عادةً ما يتم استثمار هؤلاء المستثمرين بالفعل في صناديق المؤشرات أو صناديق الاستثمار المتداولة (صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة) ويخططون لمواصلة الاستثمار فيها بشكل دوري على المدى الطويل. بمعنى آخر، لقد تم بالفعل اختيار أداة الاستثمار وشراء الأسهم الأساسية هو مجرد جزء من الاستراتيجية طويلة المدى.

وقد تمت الإشارة إلى هذا النهج أيضًا باسم “متوسط ​​التكلفة بالدولار”. كما يفضله أولئك الذين يرغبون في تقليل تأثير التقلبات على محافظهم الاستثمارية. لكنها في الأساس النهج الطبيعي لأولئك الذين ليس لديهم مبلغ مقطوع للاستثمار.

الأساسيات قوية

سبب آخر لشراء الأسهم هو أن أساسياتها قوية. لمعرفة ذلك، يحتاج المرء إلى تطبيق التحليل الأساسي.

يهتم التحليل الأساسي بالبيانات المالية للشركة وإدارتها وصناعتها. كما يجب على المستثمر الذي يرغب في تحديد ما إذا كان السهم سليمًا بشكل أساسي الوصول إلى البيانات المالية للشركة واستخدام بعض أدوات التحليل.

يتضمن هذا النوع من التحليل على سبيل المثال لا الحصر، عدة عوامل مثل الرافعة المالية (مقدار الديون التي تمتلكها الشركة بالنسبة إلى حقوق الملكية)، والربحية ومعدلات النمو وجودة الإدارة وجودة المنتج.

أحيانًا يتم تضمين عوامل الاقتصاد الكلي أيضًا في التحليل الأساسي طالما يُنظر إليها على أنها تؤثر على قيمة المخزون.

يتم تداول السهم بسعر مخفض

السبب الشائع للشراء هو أن الأسهم التي لها عمل أساسي سليم ماليًا يتم تداولها بسعر مخفض.

مثلما يبالغ السوق عادةً في تقدير قيمة السهم، فإنه أحيانًا يقلل من قيمته أيضًا. هذه ظاهرة شائعة وفرصة لمن يفهم اللاعقلانية وراءها.

وخير مثال على ذلك هو عندما تظهر الأخبار السيئة حول الأسهم والسوق في رد فعل مبالغ فيه من خلال البيع المفرط لها، مما يؤدي إلى انخفاض السعر كثيرًا عن قيمته “الجوهرية” (ما يعتقد المستثمر أن الشركة تستحقه).

سوف يرغب المحلل الأساسي في معرفة ما إذا كان البيع له ما يبرره من خلال إلقاء نظرة على أساسيات الشركة ومدى خطورة العامل الذي تسبب في تراجع السهم. إذا اعتقدوا أنه غير مبرر فسوف يشترون السهم.

تشير الإشارة الفنية إلى وجود فرصة

السبب الأخير الأكثر شيوعًا الذي يجعل شخصًا ما يقوم بشراء الأسهم هو عندما تشير إشارة فنية إلى وجود فرصة. يستخدم المحللون الفنيون الإشارات الفنية لمساعدة المرء على تحديد وقت شراء أو بيع الأسهم.

كما يستخدم المتداولون جميع أنواع الإشارات الفنية، لكن الفرضية هي نفسها عادةً: بناءً على دراسة حركة السعر السابقة، يكون سعر السهم على وشك التحرك في الاتجاه المعاكس.

غالبًا ما تشير هذه الإشارات إلى حقيقة أن السهم قد يكون في ذروة البيع، لذلك هناك فرصة أن يبدأ سعره في الارتفاع قريبًا.

متى لا يجب عليك شراء الأسهم

شراء وبيع الأسهم

لا يعرف المستثمرون الناجحون متى يشترون الأسهم فقط. إنهم يفهمون أيضًا متى لا يجب عليهم شراء واحدة.

وهذا في الواقع تحدّ كبير بنفس القدر للعديد من جامعي الأسهم لأنه يتطلب شيئًا أكثر من معرفة الاستثمار: الوعي الذاتي والانضباط.

لذا، تأكد من أنك لا تشتري سهمًا لمجرد:

  • أنت مغرم بشيء مرتبط به.
  • انخفض سعره بشكل كبير مؤخرًا (يجب أن تنظر دائمًا إلى العلاقة بين القيمة والسعر).
  • شخص ما كنت معجب به أوصى به.
  • فكرة الاستثمار تجعلك تشعر بالذكاء.
  • الإجماع في صالحها.
  • يبدو أنها فرصة نادرة.

إذا كنت تراقب هذه الأسباب التي غالبًا ما تحث المستثمر على شراء الأسهم، فستكون فرص نجاحك على المدى الطويل أفضل.

فقط اسأل نفسك هذا السؤال في كل مرة تنوي شراء سهم: هل أي من هذه الأسباب هو القوة الدافعة وراء قراري بالشراء؟

خلاصة شراء الأسهم

كما ترى، هناك العديد من الأسباب لشراء سهم اعتمادًا على نوع المستثمر الذي أنت عليه. يعتمد كل من المستثمرين السلبيين والمحللين التقنيين والأساسيين على معايير مختلفة لمساعدتهم على تحديد ما إذا كان ينبغي عليهم شراء الأسهم.

ولكن عندما يتعلق الأمر بمعرفة متى لا يجب عليك الشراء، غالبًا ما لا يتم مشاركة الأسباب.

بعد قراءة هذه المقالة، قد يكون لديك الآن فهم أفضل للتعقيدات الكامنة وراء مثل هذه القرارات. علاوة على ذلك، نأمل أن يساعدك هذا الدليل في إدراك نهج الاستثمار الذي يناسب مزاجك واحتياجاتك بشكل أفضل.

شراء الأسهم

تابع ملهمون فلعلك تكون ملهمًا يومًا ما.

 

اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد