نسعى لنترك أثراً ملهماً حول العالم

إدارة الأعمال مجالاتها وأهميتها

0 241

خلال الوقت الحالي،أصبح تخصص إدارة الأعمال من التخصصات المهمة والمطلوبة . فقد بات هذا التخصص ذو أهمية كبيرة. ومن ناحية أخرى، هو من أولى الاختصاصات التي من الممكن أن يفكر بها الطالب مباشرة.على سبيل المثال، يتطلب هذا الاختصاص قوة عقلية وجهد كبير بأقل فترة زمنية ممكنة.وبعبارة أخرى، تخصص إدارة الأعمال جامع وشامل ومهم لأي فرد يطمح بتنظيم أموره بشكل خاص. ومن ناحية أخرى، تنظيم الشركات بشكل عام. وهو يعد من أحد أهم العشر تخصصات المطلوبة في المستقبل القريب .لذلك، إن كنت ترغب بدراسته تابع معنا المقال للتعرف على إدارة الأعمال/ مجالاتها وأهميتها .

التعرف على إدارة الأعمال

 قبل كل شيء، الإدارة هي العامل الأساسي لنجاح أي منظمة قائمة سواء كانت تعليمية أو تنظيمية. فهي مجموعة من الأنشطة تتضمن التخطيط للعمل ، وصنع القرارات، وكيفية التنظيم والسيطرة.وذلك،بهدف إنجاز أهداف تنظيمية بطريقة فاعلة.
وتعرف إدارة الأعمال بأنها تخطيط عمل وتنظيم مهمة مرتبطة بهذا العمل. فمهمة إدارة الأعمال بشكل عام توجيه الأشخاص القائمين على العمل المراد إدارته، ومراقبتهم لمتابعة سيره بشكل صحيح.

تخصصات إدارة الأعمال

هناك مجموعة من التخصصات والمجالات التي تكمل بعضها البعض ومن هذه المجالات المهمة :

أولاً:تخصص ريادة الأعمال : وتعرف ريادة الأعمال بإيجاد فكرة إبداعية جديدة تكون عن طريق فرد أو مجموعة من الأفراد ، هدفها التطوير . نتيجة لذلك هذه الأفكار تساهم في تطوير المشروع القائم، أو إنشاء مشروع جديد. لأن هذا التخصص يهدف إلى تنمية المجتمع وزيادة المهارات القيادية لدى الأفراد.بالإضافة إلى ذلك، زيادة الأيدي العاملة وتطوير الاقتصاد. فمصطلح ريادة الأعمال مرتبط بالعلوم الإدارية. بعبارة أخرى، هو تحويل الفكرة إلى عمل تجاري يمر بكافة مراحل التأسيس والنمو بطريقة حديثة وغير تقليدية.

ثانياً: تخصص التسويق : يتم بهذا الاختصاص دراسة علم التسويق ومبادءه. فالتسويق يعني مجموعة من الأنشطة تهدف إلى كشف عن رغبة العملاء وتطوير المنتجات. فهو يعني فن البيع والبيع ولذلك يعد جزء أساسي من التسويق. وبالتالي، يجب تحديد أسعار المنتجات وتطويرها بما يخدم الطلب، واختيار المنتجات بعناية بما يتضامن مع طلب السوق .فيجب على الراغبين بهذا التخصص أن يملكوا مهارات متنوعة، ويعملوا على تطويرها ، مثل :

  1.  ثقافة الحوار.
  2. القدرة على الإقناع.
  3. أن يمتلك مهارة  جذب العملاء. وذلك عن طريق كتابة محتوى مشوق.
  4.  الدقة لأصغر التفاصيل.
  5. سرعة البديهية.

 ثالثاً:تخصص التمويل : يعرف شريان الحياة لقسم الأعمال.وللتوضيح، تدل كلمة التمويل على مجموعة من الأساليب التي يستخدمها الأفراد لإدارة أموالهم.

رابعاً: الموارد البشرية : وهي المسؤولة عن المهام التي يجب أن ينجزها الموظفين في الشركة. فالموارد البشرية مسؤولة عن المكافآت والحوافز التي تقدم للموظفين، وهي التي تعزز العلاقة بينهم وتقوم على تدريبه وتطوير مهاراتهم.

خامساً: تخصص المحاسبة : وهو تخصص مهم جداً . لكن، يتطلب مهارات وإبداع حتى يتمكن الفرد من ممارسته، وهناك أنواع لهذا التخصص.وعلى سبيل المثال:

المالية و الإدارية والجنائية. بالالائتمانية

إدارة الأعمال/ مجالاتها وأهميتها
إدارة الأعمال/ مجالاتها وأهميتها

وظائفها

هناك العديد من الوظائف التي يستطيع خريج إدارة الأعمال العمل بها، ومن هذه الوظائف:
أولاً: مدير حساب: وهو بمثابة حلقة وصل بين الشركة التي يعمل بها والعملاء. علاوة على ذلك ،فهو الذي يستطيع فهم احتياجاتهم ليتم تنفيذها.
ثانياً: مدير التسويق : مهمته توجيه وتنسيق عمل القسم ووضع خطة تشويقية صحيحة.وبالتالي يضمن نجاح العمل.
ثالثاً: مدير الموارد البشرية : وهو حجر أساس الشركة. حيث يكون المسؤول عن التوظيف في الشركة، من مقابلات عمل وتوجيه الموظفين نحو الخدمات الإدارية. وهو صلة الوصل بين الموظفين وإدارة الشركة. بالإضافة إلى ذلك، يتم بواسطته تقييم أداء عمل الموظفين ورفع التقارير بهم للإدارة.
رابعاً : مندوب مبيعات: مهمته الأساسية عرض السلع والخدمات على الزبائن، و تشجيعهم لشراءها بصورة صحيحة. فعلى سبيل المثال،الوصول إلى الزبائن في أوقات محددة وبشكل منتظم لعرض المنتجات المراد بيعها.

إدارة الأعمال/ مجالاتها وأهميتها

أهميتها

إن لمجال إدارة الأعمال أهمية كبيرة ومؤثرة على طبيعة العمل.وذلك من خلال وجود أشخاص مميزين ومسؤولين تحت مسمى الإدارة ، وتكمن أهميته في النقاط التالية :
أولاً: إن إدارة الأعمال تساهم في الدعم للحصول على الوظائف للعاطلين على العمل.
ثانياً: تقديم الحلول الممكنة والفورية.بالإضافة إلى، الأفكار المميزة للحصول على نتائج مقبولة في العمل.
ثالثاً: بالإضافة لذلك،توضيح العلاقة بين الموظفين و الإدارة. وذلك عن طريق استخدام وسائل التواصل. فهي تسهل عملية تنفيذ الخطة في الوقت المناسب،وتكون بعيدة عن التعقيدات التي من الممكن أن تواجه نجاح العمل.
رابعاً: الحصول على مستوى اقتصادي أفضل للشركة.
خامساً:دعم وتطوير وتنمية النشاطات الإدارية المختلفة.

أهدافها

تهدف إدارة الأعمال إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، ومنها:
أولاً:إنشاء أهداف تنظيمية في المؤسسة،وذلك من خلال تنظيم العمل.فهو يساهم في تطوير المهام الوظيفية وضمان النجاح بصورة صحيحة.
ثانياً: شرح أهداف العمل للموظفين. قبل كل شيء ، من المهم أن يتعرف الموظفين على أهداف العمل. مما يعكس فهمه على طبيعة عمله.
ثالثاً: تحفيز الموظفين في المشاركة لصنع القرار.
رابعاً: تحقيق نتائج كبيرة بأقل جهد ووقت ممكن.
خامساً :العمل على تحسين المجتمع المحيط .
سادساً: زيادة الكفاءة في الإنتاج.وبالتالي، تقليل الهدر مما يسبب خفض في التكاليف.

في الختام،مهما كان تخصص الفرد، ومهما كان عمله يجب أن يحاول أن يوظف الإدارة في حياته. لكن، بصورة صحيحة وبالتأكيد،سيجد الفرق الإيجابي، الذي سينعكس على أهدافه في الحياة.

تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
تابع ملهمون لعلك تكون ملهماً يوماً ما
اترك رداً

لن يتم عرض بريدك الالكتروني.

تم إضافة تعليقك بنجاح

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء ملفات الكوكيز في أي وقت إذا كنت ترغب في ذلك. موافق قراءة المزيد